تشييع قتلى تفجير ” السيدة زينب ” والأهالي تطالب بإغلاق معابر المنطقة .

أهالي وسكان السيدة زينب يطالبون بإغلاق طريق الحسينية والذيابية بعد تكرر دخول السيارات المفخخة من ذلك الطريق
مراسل سوري – متابعات
 
شيعت منطقة “السيدة زينب” قبل يومين القتلى الذين سقطوا في التفجير الذي ضرب حاجز الذيابية في الخامس والعشرين من الشهر الجاري، وبحسب الصور التي وردت لـ ” مراسل سوري” فإن أغلب عناصر الحاجز قتلوا جراء ذلك التفجير.
وتقول المعلومات الواردة من المنطقة أن معظم الذين قتلوا هم من العسكريين التابعين للميليشيات الشيعية.
ونظم سكان وأهالي المنطقة وقفة صامتة بعد التشييع رفعوا فيها لافتات تطالب بإغلاق حاجزي الذيابية والحسينية، وذلك بعد تكرر دخول المفخخات التي تضرب المنطقة من نفس الطريق.
وتبنى تنظيم داعش التفجير الذي أسفر عن مقتل ما يزيد عن عشرين شخصاً في السيدة زينب قبل أيام، وبحسب المعلومات التي وردت لمراسل سوري، أن التفجير كان من المفترض أن يستهدف اجتماعاً لقيادات في الميليشيات الشيعية من الجنسيات اللبنانية والعراقية والإيرانية .

وتخضع منطقة السيدة زينب بشكل كامل لتلك الميليشيات، الذين جاؤوا للقتال في صفوف النظام السوري، فيما تعد المنطقة مركزاً لإنطلاق عمليات الفصائل المقاتلة.

بعض الصور من تشييع قتلى التفجير.

 13084191_1307524229263319_900916248_n 13100975_1307524225929986_1083049391_n 13101255_1307524232596652_351151560_n 13115406_1307692845913124_239690885_n