تشكيل “خلية أزمة” لإسعاف القطاع الجنوبي من الغوطة الشرقية 

عناصر من فيلق الرحمن يتجهون إلى نقاط الرباط في القطاع الجنوبي - مراسل سوري

مراسل سوري – خاص 

علم مراسل سوري أنه مساء يوم أمس، الجمعة، انتهى اجتماع يضم فيلق الرحمن ومع فعاليات مدنية في الغوطة الشرقية، وقد تم الاجتماع لبحث قضية القطاع الجنوبي المهدد بالسقوط إثر انسحاب ما يزيد عن 800 مقاتل من جيش الإسلام وترك فراغ كبير على الجبهات وأكثر من 2700 عائلة من الممكن أن تتم محاصرتهم بأي وقت .

وبحسب مراسلنا في الغوطة الشرقية أنه تم الاتفاق على تشكيل خلية أزمة لإسعاف القطاع الجنوبي عسكرياً وإغاثياً وإنسانياً، وتم التأكيد على استنهاض همة الشباب للدفاع عن القطاع الجنوبي وصد الهجمات الشرسة التي يقوم بها النظام السوري يومياً .

وتعهد قائد فيلق الرحمن “أبو النصر” بإعطاء الأمان والضمان لكل عناصر جيش الإسلام الذين بقوا في القطاع الجنوبي ورفضوا الانسحاب، كما تعهد بتقديم ما يستطيع من أسلحة ثقيلة وخفيفة للقطاع الجنوبي، وقالت المجالس المحلية والهيئات الشرعية أنها ستدعو لنفير عام للشباب للخروج إلى الجبهات ونبذ الخلافات الداخلية .

ويأتي هذا الاجتماع بعد يوم واحد من تشكيل غرفة عمليات “دير العصافير” المدعومة من قبل فيلق الرحمن .