تداعيات وتصريحات بعد تصنيف ميليشيا ” حزب الله اللبناني ” كمنظمة إرهابية

مجلس التعاون الخليجي يصنف " حزب الله " كمنظمة إرهابية

مراسل سوري – متابعات 

اعتبر رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق، زعيم “تيار المستقبل”، سعد الحريري، أن السبب الرئيسي الذي دفع مجلس التعاون الخليجي، لتصنيف حزب الله كـ”منظمة إرهابية”، هو ممارسات الحزب وما يرتكبه في اليمن، والبحرين، والعراق، وسوريا، والكويت، والمملكة العربية السعودية ، وغيرها من دول العالم ، وأكد الحريري أنه ضد ما يقوم به الحزب من تدخلات في أي دولة كانت، لأنه ليس أكبر من بلده ،بحسب بيان صادر عن مكتبه.
وفي لبنان أيضاً، اشار رئيس الحكومة اللبنانية الاسبق سليم الحص الى ان التصنيف هذا، قرار يهدد وحدة اللبنانيين واستقرار السلم الاهلي في البلاد.

وأعرب المجلس السياسي لجماعة “أنصار الله” الحوثية عن إدانته واستنكاره الشديدين لقرار مجلس التعاون الخليجي باعتبار “حزب الله” منظمة إرهابية، قائلا إن “معظم أنظمة هذا المجلس تمارس أعمال القتل والتدمير والإجرام بحق شعوب المنطقة وفي مقدمتها الشعب اليمني خدمة لأعداء الأمة،” على حد تعبيره. كما وصف البيان الحوثي القرار الخليجي بأنه “قرار أرعن وهو خدمة مجانية للكيان الصهيوني الغاصب وأدواته من الجماعات الإجرامية في المنطقة.”

وادانت وزارة الخراجية الإيرانية قرار مجلس التعاون الخليجي باعتبار “حزب الله” اللبناني منظمة إرهابية، ووصفت طهران البيان بأنه قرار “غير مسؤول ويخدم الكيان الصهيوني.”

إذ قال وكيل الخارجية الإيرانية، مرتضى سرمدي، إن “حزب الله حزب مقاوم ضد كيان الاحتلال الصهيوني، وهو قرار غير مسؤول.. ويأتي في ظل المؤامرة على المقاومة ويخدم الكيان الغاصب للقدس،” في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية شبه الرسمية “تسنيم”.

من جهتها، اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ان من يتهم المقاومة بالارهاب ليس عربيا او مسلما، مشيرة الى ان رأس الفتنة هي انظمة في دول الخليج الفارسي تعمل بالاطر المذهبية الطائفية.

كما استنكرت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين القرار، ورأت فيه تهديدا لامن لبنان واستقراره، وقالت انها تربأ بأي طرف عربي بأن يتلاقى مع الموقف الاسرائيلي ضد المقاومة.
وادانت وزارة الخارجية في حكومة الأسد قرار مجلس التعاون الخليجي، واعتبرت أن القرار يعكس حجم التآمر على فلسطين والمقاومة .

وصف مجلس وزراء الداخلية العرب، مساء الأربعاء، حزب الله اللبناني بـ”الإرهابي”، بينما اعترض وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق على وصف “حزب الله” بـ”الإرهابي”، في البيان الختامي للدورة الثالثة والثلاثين لمؤتمر وزراء الداخلية العرب التي انعقدت في تونس.

وكانت دول مجلس التعاون الخليجي أعلنت، قبل ساعات، عن تصنيف حزب الله “منظمة إرهابية”، بسبب ما اعتبرته دول الخليج ” استمرار الأعمال العدائية التي يقوم بها عناصر تلك الميلشيات لتجنيد شباب دول المجلس للقيام بالأعمال الإرهابية، وتهريب الأسلحة والمتفجرات، وإثارة الفتن، والتحريض على الفوضى والعنف في انتهاك صارخ لسيادتها وأمنها واستقرارها”.

المصدر : وكالات