تجدد الاشتباكات بين فصائل درعا، وأخرى تابعة لتنظيم داعش

مراسل سوري – خاص
 
تجددت الاشتباكات اليوم، الأربعاء، في المنطقة الغربية من محافظة درعا بين الجيش الحر وجبهة النصرة وأحرار الشام من جهة، ولواء اليرموك وحركة المثنى المواليه له، والمبايعان لتنظيم داعش من جهة أخرى، حيث شنت فصائل المعارضة هجوماً واسعاً على المناطق الخاضعة لسيطرة لواء شهداء اليرموك بهدف السيطرة على بلدة “عين ذكر” أبرز معاقل اللواء التابع لتنظيم داعش بهدف السيطرة على البلدة وطرد التنظيم منها .
وقال مراسلنا في المنطقة إن معارك عنيفة دارت في عين ذكر وسد كوكب وسد سحم الجولان، استخدمت فيها الأسلحة المتوسطة والثقيلة، واستهدفت فصائل درعا أماكن سيطرة التنظيم بالمدفعية وقذائف الهاون، وأوقعت قتلى وجرحى في صفوف العناصر المبايعة لتنظيم داعش، فيما أعلنت حركة أحرار الشام الإسلامية مقتل خمسة عناصر من لواء عثمان بن عفان التابع للحركة وعدداً من العناصر التابعة لفصائل أخرى، بعد كمين تعرضوا له من قبل لواء شهداء اليرموك.