بين الزهراء وجوبر .. فيديو يظهر حقيقة من يهدف لتدمير سوريا وقتل شعبها

مراسل سوري 

مدينتان سوريتان الأولى “الزهراء” والتي يحاول الثوار اقتحامها منذ عدة سنوات والثانية جوبر والتي يحاول النظام اقتحامها منذ أكثر من 3 سنوات .

المدينة التي يحاصرها الثوار لا دمار فيها بل بيوتها كما هي مما يعني ان لا قصف عشوائي كان على المدينة .

المدينة التي يحاصرها نظام الأسد تم تدمير بيوتها وتهجير أهلها بفعل القصف العشوائي المستمر بالصواريخ والقنابل الفراغية الذي يهدف فقط لتدميرها وقتل أهلها.

المدينة التي يحاصرها نظام الأسد يدمرها على بكرة أبيها ويحاول قتل أكبر عدد من أهلها لأنها لم تكن يوما مدينته ولم ينتمي يوما اليها بل هو يعتبر أهلها جميعاً من الأطفال وصولاً لكبار السن أعداء له . صاحب البيت لا يدمر بيته بينما اللصوص فقط هم من يدمرون ويحرقون البيت.