بيان المبعوث الأمريكي الخاص لسوريا حول اجتماع كيري مع وفد المفاوضات

مراسل سوري 

بيان توضيحي من المبعوث الخاص لسوريا مايكل راتني حول ما تم تداوله بشأن اجتماع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري مع قادة الهيئة العليا للمفاوضات.

وفي ضوء ما تم تداوله من تقارير حول مضمون اللقاء والذي كان البعض منه ناتج عن سوء فهم والبعض الآخر بسبب تشويه مقصود، أود أن أؤكد على المواقف التالية:
١. إن حكومة الولايات المتحدة تعتقد أن وفد الهيئة العليا ينبغي ان يكون هو وفد المعارضة  الموكل بالتفاوض في جنيف

٢. إن حكومة الولايات المتحدة لا تقبل مفهوم “حكومة وحدة وطنية” على النحو الذي يطرحه النظام

٣. لقد اتفق جميع أعضاء المجموعة الدولية لدعم سوريا على أن مستقبل سوريا يجب ان يقرره السوريون انفسهم

٤. إن تنفيذ البندين ١٢ و١٣ من قرار مجلس الأمن رقم ٢٢٥٤ والخطوات المصاحبة لتحقيق وقف إطلاق النار في عموم البلاد هي أجزاء اساسية من الجهود الساعية إلى حل النزاع السوري.

٥. نؤكد على أنه في حالة تسبب النظام بإفشال عملية التفاوض فإن المعارضة السورية ستحظى بدعمنا المستمر وأي قول خلاف ذلك لا أساس له من الصحة.