بوتين يعزي الأسد بتفجيرات الساحل، ويعد بمكافحة “الإرهاب”

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف (إلى اليمين) ونظيره الأمريكي جون كيري في موسكو يوم 24 مارس آذار 2016. رويترز.

مراسل سوري – رويترز

قال الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين جدد لشركائه السوريين استعداده لمواصلة التصدي “للتهديدات الإرهابية” بعد مقتل العشرات في تفجيرات بمدينتي طرطوس وجبلة الساحليتين يوم الاثنين. وأضاف أن بوتين قدم تعازيه للرئيس السوري بشار الأسد.
وقالت وزارة الخارجية الروسية يوم الاثنين إن الوزير “سيرجي لافروف” بحث مع نظيره الأمريكي “جون كيري” هاتفياً مقترحات موسكو للقيام بعمليات مشتركة ضد المسلحين الذين لا يلتزمون بوقف إطلاق النار في سوريا.
ويذكر أنه حسب قناة العربية فقد نفت واشنطن مناقشة شن عمليات مشتركة مع الجانب الروسي في سوريا.
واقترحت روسيا الأسبوع الماضي على التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة شن ضربات جوية مشتركة على جماعات من المعارضة السورية المسلحة منها جبهة النصرة الإسلامية المتشددة. وردت واشنطن بفتور على المقترحات.