بوتين إن هدف الدعم العسكري “توفير الاستقرار للنظام الشرعي تمهيدا للبحث عن حل سياسي”

مراسل سوري – BBC

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن روسيا لن ترسل قوات أرضية للقتال في سوريا، وستكتفي بالغارات الجوية.
وكان بوتين قد حصل الشهر الماضي على موافقة البرلمان الروسي لشن غارات جوية في سوريا.
وقد شنت طائرات روسية غارات على أهداف لمن سمتهم روسيا “المتطرفين” وقدمت إسنادا جويا للقوات البرية السورية.
وقال بوتين الأحد، في مقابلة بثتها قناة روسيا1، إن الهدف من الدعم العسكري لبلاده “هو توفير الاستقرار للنظام الشرعي تمهيدا للبحث عن حل سياسي للنزاع”.
وقال بوتين، متحدثا عن الأسلحة المستخدمة في الغارات، إن روسيا لم تدخل في سباق تسلح مع الغرب، لكنها تحاول أن تجاري التطور السريع في صناعة الأسلحة.
وقالت وزارة الدفاع الروسية إن سلاح الجو قصف 63 هدفا في سوريا في الساعات الأربع والعشرين الماضية، ودمر “مراكز قيادة للإرهابيين ومخازن ذخيرة”.
وأضافت الوزارة أن تقدما أحرز في المحادثات مع وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) حول سبل تجنب الحوادث في الأجواء السورية.
وقال بوتين ردا على أن روسيا لا تنبه الجانب الأمريكي بموعد الطلعات الجوية الروسية إن روسيا لم تتلق أبدا إشعارا بموعد بدء القصف الأمريكي.