بعيداً عن فكر المؤامرة.. كيف يمكن تفسير ما جرى بتدمر: القصة كما رواها عناصر النظام

صورة لمقاتلي قوات النمر ولكن من خارج تدمر

مراسل سوري  – ورد اليافي

ما سيتم الحديث عنه هنا ,هو بعيد كل البعد عن مبدأ المؤامرة او الكلام المتناقل بأن تنظيم داعش يتلقى أوامره من النظام ,التقاء مصالح هو ما يحرك الطرفين وبعض الأحيان أوامر غريبة كما يحدث تماماً مع أي فصيل عسكري في سوريا .

مدينة تدمر الأثرية التي سيطر عليها التنظيم ثم سيطر عليها النظام واحتفلت روسيا بذلك الانتصار الكبير .

ولكن بحركة غير متوقعة سيطرت داعش يوم أمس على مدينة تدمر عدا الحي الغربي من المدينة قام اليوم صباحا الطيران الروسي بقصف عنيف عشوائي ,فقامت عناصر التنظيم بالانسحاب لأطراف المدينة وعند هدوء القصف عادوا وسيطروا على كامل المدينة .

بدأ كل منا يحلل الموضوع برأيه او كما يراه هو فمن جهة ما هناك من قال بأن أمريكا هي من حركت داعش لتضغط على روسيا وهناك من قال بأن النظام السوري قد فتح الطريق لداعش كي يلفت نظر العالم للتنظيم الارهابي الأكثر شهرة والأكثر همجية في العالم والذي يهدد الجميع وذلك طبعا لتخفيف الضغط الدولي “في حال وجد” بسبب مدينة حلب وعملية الابادة الممنهجة هناك .

ولكن سنتحدث عن رؤية او وجهة نظر جنود النظام وتحديداً الجيش “السوري” الأسدي .

نشرت حسابات تابعة للنظام عن تواصل لها مع مقاتلين موجودين في مدينة تدمر ,عن يوم أمس أي اول هجوم للتنظيم وبأن كلاً من روسيا والجيش النظامي السوري والمجموعات الأمنية قد انسحبت من المدينة ومن بقي يقاتل هي مجموعة من تابعة لما يسمى “قوات النمر” وهذا الكلام جاء من لسان احد قادة هذه المجموعة .

انسحاب الجيش السوري والقوات الروسية والمجموعات الامنية
انسحاب الجيش السوري والقوات الروسية والمجموعات الامنية

652

وفي متابعة لما نقله مقاتلين من النظام كانوا في مدينة تدمر بأن القوات الروسية كانت اول المنسحبين حيث كان هناك نقاط خاصة للقوات الروسية وعندما رأينا الجنود الروس يذهبون ولكن لم نعرف لماذا .

2121

1212

يكمل المقاتلين بأن الروس قد انسحبوا من المدينة قبل دخول التنظيم وقد سلموهم القاعدة الخاصة بهم ,فقد بدأنا نرى عناصر داعش تخرج من نقاط التفتيش الروسية حيث كان الأمر غير متوقع أبداً بالنسبة لنا .

12121

عناصر جيش النظام والاعلام التابع للنظام يتحدث عن تسليم تدمر لداعش وليست اصوات من المعارضة او ناشطين معارضين ,ما الهدف من ذلك سؤال طرح من قبلهم ويطرح من قبلنا أيضا .

كما بدأت الحديث فالموضوع ليس للحديث تآمر داعش مع النظام وروسيا او نظرية المؤامرة ولكن هم من قالوا بأن تدمر تم تسليمها ولن نتحدث عن مستودعات او اسلحة خفيفة وثقيلة استولت عليها داعش ولتكون النتيجة لكم .

قد نشرت وكالة أعماق التابعة لتنظيم داعش بأن معارك تدمر أسفرت عن مقتل نحو 100 قتيل من الجيش والميليشيات واستولى التنظيم على 30 دبابة و6 عربات BMP و7 مدافع 122 وبالاضافة ل7 مدافع رشاشة 23 ,وكميات من الصواريخ مضادة للدروع مع منصات الاطلاق وصواريخ غراد وقذائف دبابات وذخائر متنوعة .

1221