بعد خلاف مع النظام.. الهلال الأحمر يدخل قافلة المساعدات الثانية إلى الغوطة الشرقية

فريق الهلال الأحمر يشارك مائدة الإفطار مع مسؤولين محليين في الغوطة الشرقية - مراسل سوري
مراسل سوري – خاص  
وصلت اليوم الأحد قافلة مساعدات إغاثية عبر الهلال الأحمر السوريّ إلى عدد من بلدات الغوطة الشرقية، ضمن الدفعة الثانية من المساعدات المقررة للمنطقة.
وصرح موظف في الأمم المتحدة لـ “مراسل سوري” أن خلافاً مع النظام جرى خلال ترتيب دخول القافلة، والذي انتهى بدخولها عبر طريق حرستا، بينما كان النظام يريد دخولها عبر طريق المليحة.
وأضاف بأنّ الدفعة المقبلة ستصل خلال أيام، وستكون مخصصة لمناطق “كفربطنا وسقبا وجسرين والمحمدية والأشعري”.
وقال مراسلنا في الغوطة الشرقية إن نحو 40 شاحنة محملة بمواد غذائية وأخرى طبية دخلت إلى الغوطة الشرقية، وصلت اثنا عشرة شاحنة منها إلى مدينة حمورية، وجرى توزيعها على المستودعات في المنطقة.
وتستهدف قافلة المساعدات هذه نحو 25 ألف مدني في مدن وبلدات “عين ترما وحمورية وبيت سوى وحزة والافتريس”، وهي الثانية من نوعها التي تدخل إلى الغوطة الشرقية منذ منتصف مايو الماضي، بعد انقطاع لنحو أربعة أعوام.