بعد أن دمّر سوريا .. معرض لإعادة الاعمار

مراسل سوري – خاص 

بعد أكثر من خمس سنوات من تدمير سوريا على يد نظام بشار الأسد، وبعد تحويله لمدنها وقراها إلى مدن أشباح، وبعد تهجير أهلها وتحويل نصف سكانها إلى لاجئين ونازحين، لم يعد هناك جدوى من إطلاق شعار “الأسد أو نحرق البلد”، النظام السوري الآن ينظّم معرضاً لإعادة إعمار سوريا ظناً منه أن بمقدروه أن يُنسي الشعوب والرأي العام المحلي والعالمي من هو القاتل أو المدمِّر.