بروبغندا امريكية وتصريحات جديدة لكيري

مراسل سوري 

قال وزير خارجية الولايات المتحدة “جون كيري” اليوم في اجتماع مجلس الأمن الدولي حول سوريا ومكافحة الإرهاب :
“تدعم الولايات المتحدة أي جهد حقيقي الغاية منه محاربة تنظيم “داعش” والجماعات التابعة للقاعدة، لاسيما جبهة النصرة. فإذا كانت الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها روسيا وتلك الجارية الآن تعكس التزامًا حقيقيًا بهزيمة ذلك التنظيم، عندها فإننا على استعداد للترحيب بهذه الجهود وإيجاد سبيل يضمن عدم احتمال حدوث أي تضارب في عملياتنا وبالتالي مضاعفة الضغوط العسكرية على تنظيم داعش والجماعات الموالية له. ولكننا يجب ألا نخلط، ولن نخلط، بين محاربتنا لداعش ودعم الأسد. وعلاوة على ذلك، فقد أوضحنا أنه ستكون لدينا دواعي قلق في حال قررت روسيا ضرب أهداف في المناطق التي لا يعمل فيها تنظيم داعش والجماعات الموالية للقاعدة. إذ إن مثل هذه الضربات من شأنها أن تثير الشكوك حول النوايا الحقيقية لروسيا هل هي محاربة داعش أم حماية نظام الأسد.
والآن، لقد أبلغنا روسيا بأننا مستعدون لعقد هذه المحادثات التي من شأنها إزالة احتمال حدوث أي تضارب في أقرب وقت ممكن هذا الأسبوع. ولكن دعوني أكون واضحًا: إن الولايات المتحدة وقوات التحالف ستواصل العمليات الجوية الجارية كما فعلنا منذ البداية. وقد قمنا بشن عدد من الغارات الجوية ضد أهداف داعش في سوريا خلال الـ 24 ساعة الماضية، بما في ذلك قبل ساعة واحدة فقط (من الآن)، وسوف تستمر هذه الضربات.”