بالفيديو: قوافل للمعتقلين في دمشق بالتزامن مع تأكيد إعدامات ميدانية

مراسل سوري – خاص

ظهرت في شوارع العاصمة دمشق أعداد كبيرة من قوافل الشاحنات والحافلات التي تنقل المعتقلين وبأعداد كبيرة تفوق الأعداد الاعتيادية كالتي كانت قبل هذه المدة، وبينهم مساجين بقضايا وجنح جنائية.

والملفت في هذه الظاهرة ظهورها مع تسريبات عن وصول تبليغات استلام جثث لأهالي المعتقلين وصلت عن طريق مديرية النفوس في شتى المحافظات وريفها أهمها مدينة حمص ودمشق والمحافظات الشرقية ومدينة جبلة الساحلية.

وهذه الأرتال تراجع ظهورها بهذه الأعداد منذ عشرة أيام من تاريخ اليوم، كان تسلك مساراتها بين سجن صيدنايا وسجن الإيداع في بناء القصر العدلي القديم ومحكمة الإرهاب في منطقة المزة، والمحكمة العسكرية في منطقة الجمارك ومجمع الشرطة العسكرية في حي القابون، إضافة إلى أعدد من الشاحنات التي تنقل الشبان الموقوفين من الحواجز والذين يتم تجميعهم في شعبة التجنيد الوسيطة في شارع مرشد خاطر ويتم نقلهم بالشاحنات المخصصة لتوزيع اللحوم، وبعضها من مباني الأجهزة الأمنية المنتشرة في وسط الأحياء والمدن.

وبعض هذه الشاحنات والحافلات تتنقل بشكل فردي، وبعضها بهيئة قوافل ترافقها دوريات حماية من الشرطة المدنية وسيارات بيك أب عسكرية فيها جنود مسلحين وتطلق صفارات وتطلب إفساح الطريق عبر مكبرات الصوت، وفي بعض الأحيان لوحظ مرافقة بعض سيارات الاسعاف.

ويبدو مشهد ظهور هذه الشاحنات والحافلات أمراً استفزازياً للسكان ويشعرهم بأنها رسالة لهم لأمر ما قد لا يسرهم، ما قد يوحي إلى غالبيتهم بأن ابنه أو شقيقه أو أحد أقربائه أو جيرانه يمكن أن يكون في داخل هذه الشاحنات والحافلات التي تشبه الأقفاص وقد يكون متجهاً إلى موقع المحاكمة أو الإعدام الميداني ما أثار حفيظة المارة والسكان.