بالفيديو: “سياحة عسكرية” ومرتزقة من جنسيات مختلفة تنشط في دمشق

مراسل سوري – خاص

تُظهر اللقطات التي وثقها مراسلنا في وسط العاصمة دمشق مجموعة جنود مرتزقة يحملون سلاحهم الفردي ومن جنسيات متعددة منها الأسيوية ومنها من أوروبا الشرقية كانوا يتجولون في سوق الحميدية، إلى جانب توثيق مجموعة أخرى وفي ذات اليوم لعناصر من مرتزقة الاحتلال الروسي الذين قدموا بسيارة تابعة للصليب الأحمر الروسي، وتوقفوا أمام سيارة قوات فض الاشتباك في الجولان المحتل التابعة للأمم المتحدة، وتجولوا في “سوق الخجا الجديد” في شارع الثورة لغاية التنزه والتسوق وشراء حاجياتهم.
 
وتزايدت أعداد وجنسيات عناصر القوات البرية من المرتزقة التي تحتل العاصمة دمشق وريفها والداعمة لحكم زعيم العصابة الأسدية، بعد إحكام سيطرتها العسكرية على كامل مدن وأحياء العاصمة، فظهر شكل جديد من أشكال السياحة والتي يمكن تسميتها “السياحة العسكرية”، إلى جانب “السياحة الدينية” المتمثلة بزيارة الأضرحة والمقامات.