بالفيديو: تشرد/ بطالة/ عمالة الأطفال.. لقطات لأهم عناوين انتصارات “الأسد” في دمشق

شوارغ دمشق تغص بالمشردين والمقهورين - مراسل سوري

مراسل سوري – خاص   

بعيداً عن الإحصائيات التي تكشفها المنظمات الإنسانية دورياً، هذه اللقطات تمكن مراسلنا من تصويرها حديثاً في شوارع العاصمة دمشق؛ مركز قرار ما يسمى “سوريا المفيدة” التي تحتلها عصابات الأسد، وتختصر حجم الكارثة السورية.

فبعد سيطرة عصابات الأسد والميليشيات الشيعية المتطرفة بدعم من روسيا، باتباع سياسة “الأرض المحروقة” التي نجم عنها فقدان الثروات الزراعية، وخروج الموارد الباطنية عن السيطرة، وتدمير المدن والمؤسسات والمرافق العامة والمعامل والورشات الصناعية وتهجير السكان، انتشرت ظواهر الفقر والتسول والبطالة وعمالة الأطفال والجهل والتسرب من المدارس.

وبرزت في المقابل عبارات عريضة في العناوين الرئيسية لإعلام الأسد؛ أهمها كان “محاربة الفساد، مكافحة الإرهاب، إعادة الإعمار، عودة المهجرين، المصالحة الوطنية، العودة إلى المدرسة”، كما برزت عبارة “سوريا المفيدة” التي ابتكرها رأس العصابة للمدن التي سيطرت عليها ميليشياته.

وتُظهر هذه اللقطات انتشار ظواهر البطالة، والنوم على الأرصفة، وفقدان المأوى للأطفال وكبار السن، وتشغيل الأطفال بمهن لا تليق بسنهم؛ كمهن العتالة والعمل مع سماسرة بيع الخبز، نظراً لندرة فرص العمل وفقدان الوالدَين والأقرباء، وفقدان المأوى.

تلك الظواهر لم تنتشر لدى فئات الشعب الموالية بقدر انتشارها لدى المجتمعات الأخرى بسبب دعم النظام للموالين من العسكريين وذوي قتلى الجيش، وفي الوظائف الحكومية والمهن الحرة واستحواذ الطبقة الموالية على أغلب المهن للمدنيين.

1 Comment on بالفيديو: تشرد/ بطالة/ عمالة الأطفال.. لقطات لأهم عناوين انتصارات “الأسد” في دمشق

  1. وهل كان المتوقع أفضل من ذلك من هذه العصابة الحاكمة ؟؟!!
    لان الخنزير بشار لا يختلف عن المقبور والده كثير بل أشد انتقاماً مع العلم ان المقبور والده كان ذكياً وماكراً بالاضافة الى انه عميل بل كان مخادعاً للشعب السوري وللأمة العربية والسورية على انه المقاوم الوحيد في وجه الكيان الصهيوني وحلفائه في الغرب

1 Trackbacks & Pingbacks

  1. رواية كاذبة لإعلام ومؤسسات “الأسد” عن حالات التشرد والتسول في دمشق | مراسل سوري

Comments are closed.