ايران تستقبل جثة عنصر جديد من الحرس الثوري قتل في سوريا

مراسل سوري

لاتزال ايران مستمرة بإرسال الأفغان لديها إلى سوريا للقتال بصفوف المليشيات المساندة لقوات نظام بشار الأسد ولاتزال ايضا تستقبل المئات منهم بالتوابيت بعض مقتلهم هناك بينما يفقد العشرات ولايعود سوى خبر مقتلهم أخر التوابيت الواصلة كانت للأفغاني حسين أحمدي.

أحمدي والذي جاء لسوريا منذ مايقارب العامين تقريبا منذ سيطرة الصراع المسلح على الأجواء السورية حيث شارك في العديد من الجبهات القتالية بصفته مقاتل في الحرس الثوري الايراني – وحدة فيلق القدس –  إلى أن ذهب حلب حيث شارك في المعارك الدائرة بريف حلب الشمالي وهناك قضى أيامه الأخيرة قبل أن يصاب بقدمه أثر قذيفة هاون سقطت بالقرب منه ادت إلى قطع أحد أقدامه وعلى أثر تفاقم الأصابة قضى أخر لحظاته في الحياة.

ليعود جثمانه بعد فترة إلى ايران ويشيع يوم الجمعة الماضي في أقليم  شهرستان تحديدا في مدينة اشتهارد وسط حضور على أهم المستويات السياسية والعسكرية في الأقليم ومن جنرالات الحرس الثوري الايراني .