انتخابات البرلمان السوري و انكماش القاعدة الاجتماعية للنظام

مجلس الشعب السوري يقر قانون فصل الدولة عن مجلس الوزراء

ضمن دراسة بحثية موسعة عن انتخابات مجلس الشعب السوري بعد عشر سنوات من انطلاق الثورة السورية تبين انه في دائرة مدينة دمشق، تقاسمت المقاعد الخمسة التي احتلتها النساء ضابطة مسيحية متقاعدة (ماري البيطار) أصلها من ريف حمص، وأرملة ضابط علوية أصلها من ريف جبلة (بشري زريقة)، وضابطة متقاعدة سنية أصلها من ريف دمشق (باسمة الشاطر)، وناشطة ثقافية أرمنية مستقلة (نورا أريسيان)، وقاضية سنية دمشقية مستقلة لكن زوجها علوي من ريف جبلة ويعمل في القصر الجمهوري (نهى محايري).. ليس لأحد منهم أي وزن إلا في دوائر التشبيح، وبينهم من عينته إيران أو الفرقة الرابعة أو أسماء الأسد

للإطلاع على كامل الدراسة

https://2u.pw/FL2pg