النواب الأمريكيون يقرون تعليق استقبال اللاجئين السوريين والعراقيين

مراسل سوري – وكالات 

بمجموع 289 صوتا مقابل 137، أقر مجلس النواب الأمريكي الخميس تعليق استقبال اللاجئين السوريين والعراقيين. وأكد البيت الأبيض أن الرئيس سيستخدم الفيتو على النص، وهو يعكس موجة رفض اللاجئين التي عمت البلاد إثر اعتداءات باريس.
كما كان متوقعا، أقر مجلس النواب الأمريكي الذي يسيطر عليه الجمهوريون الخميس إجراء يعلق استقبال اللاجئين السوريين والعراقيين وذلك رغم دعوات الرئيس باراك أوباما إلى الهدوء وتهديده بفرض فيتو رئاسي على القرار.
وأقر النص بمساندة الغالبية الجمهورية مدعومة بعدد من الديموقراطيين، وحصل على 289 صوتا مقابل 137 على أن يطرح الآن على مجلس الشيوخ، وذلك بعدما أكد البيت الأبيض أن الرئيس سيستخدم الفيتو على النص، وهو يعكس موجة رفض اللاجئين السوريين التي عمت البلاد إثر اعتداءات باريس.
وفي مطلق الأحوال أعلن البيت الأبيض أن الرئيس سيستخدم الفيتو على النص، مع العلم أنه لا يمكن تخطي الفيتو الرئاسي إلا بعملية تصويت جديدة بغالبية الثلثين، أي 290 صوتا في مجلس النواب في حال مشاركة جميع الأعضاء.

موجة رفض اللاجئين السوريين
ويعكس التصويت على النص موجة رفض اللاجئين السوريين التي عمت البلاد إثر اعتداءات باريس في خضم حملة الانتخابات التمهيدية للرئاسة الأمريكية.
ويستشهد المحافظون بقول مدير الآف بي آي جيمس كومي نفسه أن الأمريكيين لا يملكون سوى معلومات ضئيلة عن المواطنين السورين، فيما قال وزير الأمن الداخلي جاي جونسون في تشرين الأول/أكتوبر أنه “ليس هناك أي آلية معدومة المخاطر”.
ويدعو المحافظون الأكثر تشددا إلى اختيار اللاجئين بين المسيحيين فقط.
وتدافع الإدارة الأمريكية عن الآلية المطبقة لاختيار اللاجئين، والتي تصفها بأنها أكثر صرامة مما يطبق على أي نوع آخر من المسافرين إلى الولايات المتحدة. وشددت آن ريتشارد مسؤولة اللاجئين في وزارة الخارجية على أنه لم يتم قبول حتى الآن سوى حوالي ألفي لاجئ سوري منذ اندلاع النزاع عام 2011.

 المصدر:فرنس24 – أفب