النظام وميليشياته حول الزبداني.. وقتلى جدد في صفوفها

مراسل سوري – الزبداني 

مع استمرار المعارك في مدينة الزبداني جيش النظام السوري بمشاركة ميليشيا “حزب الله” اللبنانية وبعض الميليشيات “الشيعية” الأخرى، وميليشيات فلسطينية وسورية، فهذه الهجمة الشرسة التي بدأت أول يوليو الماضي، مدعومة بالطيران السوري الذي ألقى أكثر من 1000 برميل متفجر على المدينة، إضافة إلى مئات الصواريخ، أمام استمرار الثوار في التصدي لها.
ونعت بعض تلك الميليشيات ثلاثة قتلى جدد لها قتلوا في في المعارك الدائرة في محيط مدينة الزبداني:
1- القتيل وحيد عدنان محسن من قرية الفوعة”الشيعية” في ريف إدلب.
2- محمد قاسم من بلدة نبل في حلب.
3- موسى محسن العزير من حي زين العابدين في مدينة دمشق.
ونعت ميليشيا “حزب الله” يوم الجمعة “محمد عادل أبو الحسن” الملقب بـ “كاظم”، وهو أحد عناصرها، من بلدة عين قانا الجنوبية ”صيدا”، حيث قتل في الزبداني أيضا.

ومن الميليشيات التي تشارك في الحملة على مدينة الزبداني:
1- ميليشيا “حزب الله” اللبنانية.
2- ميليشيا “جيش التحرير الفلسطيني”، بزعامة اللواء “طارق الخضرا”.
3- ميليشيا “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة”، بزعامة “أحمد جبريل”.
4- ميليشيا “لواء ذو الفقار” الشيعية العراقية، بزعامة “حيدر نعمة الجبوري” الملقب بـ “أبو شهد الجبوري”.
5- ميليشيا “لواء الحسين” الشيعية العراقية، بزعامة المعمم “أمجد البهادلي”.
6- ميليشيات الدفاع الوطني السورية، وهي من مختلف المناطق في دمشق وريفها.
7- الفرقة الرابعة والحرس الجمهوري في جيش النظام.

تنويه: هذا ما تم رصده من فريق #مراسل_سوري للميليشيات التي تقاتل في الزبداني للآن .

القتيل محمد قاسم من بلدة نبل في حلب
القتيل محمد قاسم من بلدة نبل في حلب
القتيل وحيد عدنان محسن من قرية الفوعة
القتيل وحيد عدنان محسن من الفوعة
موسى محسن العزير من حي زين العابدين في مدينة دمشق الذي قتل في 3 أب
موسى محسن العزير من حي زين العابدين في مدينة دمشق الذي قتل في 3 آب
القتيل محمد عادل ابو الحسن "ميليشيا حزب الله"
القتيل محمد عادل ابو الحسن “ميليشيا حزب الله”