النظام السوري يتقدم مجدداً باتجاه الرقة

جانب من قوات النظام المتجهة إلى الرقة - أ ف ب
مراسل سوري – متابعات
 
حققت قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها تقدماً جديداً باتجاه محافظة الرقة، المعقل الأكبر لتنظيم داعش في سوريا، في نية للسيطرة على مدينة الطبقة الاستراتيجية.
وبدأت قوات النظام الخميس هجوما من منطقة اثريا في ريف حماة الشرقي على محافظة الرقة بهدف استعادة في مرحلة اولى السيطرة على مدينة الطبقة الواقعة على بحيرة الفرات على بعد خمسين كيلومترا غرب مدينة الرقة، والتي يجاورها مطار عسكري وسجن.
وجاء هجوم قوات النظام بعد هجوم آخر كانت بدأته ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية بدعم جوي من التحالف الدولي بقيادة اميركية في 24 ايار/مايو لطرد التنظيم من شمال محافظة الرقة، انطلاقا من محاور عدة احدها باتجاه الطبقة، من دون ان تحقق تقدماً سريعاً.
وقال مصادر صحفية ان قوات النظام والميليشات الموالية وأبرزها صقور الصحراء، وبدعم جوي روسي، تمكنوا من التقدم داخل الحدود الادارية لمحافظة الرقة وباتوا على بعد اقل من ثلاثين كيلومترا من مطار الطبقة العسكري ونحو 25 كيلومترا من بحيرة الفرات.
وقالت مصادر أخرى أن اكتر من 70 عنصراً من تنظيم داعش قتلوا جراء المعارك الدائرة في المنطقة، بينما قتل تسعة مقاتلين من ميليشيا صقور الصحراء حسب مصادر موالية .