المشفى الوحيد في خان الشيخ تخرج عن الخدمة بعد قصف أسدي

مرسل سوري – خاص   

تعيش مدينة خان الشيح توتر شديد، نتيجة القصف العنيف التي تتعرض له في محاولة من قبل قوات النظام اقتحامها مع عدة محاور، حيث استهدف القصف المشفى الميداني الوحيد في المدينة.

تعرضت مشفى “الشهيد زياد البقاعي” لقصف شديد بمختلف أنواع الأسلحة (البراميل المتفجرة والمدفعية والراجمات) دون وقوع أية إصابات في صفوف الكادر الطبي، ما أدى إلى خروج المشفى بشكل كامل عن الخدمة والانتقال إلى نقطة طبية بديلة.

وفي حديث لـ “مراسل سوري” قال مسؤول المجلس الطبي في الغوطة الغربية “أبو قتادة الحكيم” أن المشفى تضررت بشكل كامل، وأنهم يعملون في نقطة لا تتوفر بها أدنى مقومات العمل بسبب عم قدرتهم على التوقف نتيجة القصف العنيف وتزايد عدد الجرحى..

وأضاف أبو قتادة أن هذه المرة السابعة التي تستهدف بها المشفى، وهي المشفى المركزي في الغوطة الغربية، ويوجد بها معظم الأقسام (عيادات خارجية ،عمليات عامة، عظمية، عيادة نسائية وتوليد، مركز أشعة، مخبر مركزي، وإسعاف وطوارئ) إضافة إلى الأقسام الإدارية والخدمية والإعلامية.

وناشد أبو قتادة لوقف استهداف المنشآت الطبية وترميم وإعادة تأهيل المنشآت المستهدفة بأسرع وقت ممكن، بسبب سوء الوضع وشدة القصف على المنطقة.