“المركز الصحفي السوري” يسرق جهد فريق “مراسل سوري” للمرة الثانية !

مراسل سوري – صحافة   

ليس جديداً أن يُسرق جهدٌ خاص بفريق “مراسل سوري”، قد يأتي الأمر “روتينياً” إن حصل من قبل ما يسمّى “إعلام أبو عشرة” المشهور بأسلوب “نسخ – لصق”، ولكن أن يتكرر الأمر من قبل ما يسمّى “المركز الصحفي السوري” فهو ما يدعو للوقوف عنده بالسؤال: أين أخلاق المهنة الصحفية؟!.. وإلى متى تتكرر السرقة الصحفية من قبله؟!

نشر فريق “مراسل سوري” في الساعة (3:45) من صباح اليوم السبت (3/ أكتوبر) تقريراً خاصاً عن تهديد أهالي كفر نبودة بريف حماة من قبل ضباط في جيش ومخابرات نظام الأسد بحضور ثلاثة ضباط روس.

وما كان من “المركز الصحفي السوري” إلا أن نشر التقرير على صفحته في “فيس بوك” بعد ظهر اليوم، مدّعياً بأن التقرير خاص له؛ حيث كانت الصيغة مشابهة بشكل حرفي للواردة في مراسل سوري، إلّا أنه وضع اسمه بدل اسم “مراسل سوري”.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي يقوم بها “المركز الصحفي السوري” بسرقة جهد فريق “مراسل سوري”، إلا أنه في المرة السابقة قدم اعتذاراً عن تجاوزه لأخلاقيات المهنة في حفظ خصوصية العمل للمصدر الأصلي، ولكن مع تكراره للأمر نضعه أمام المسؤولية في توضيح ما حصل، ونشر اعتذار بذلك على صفحته الرسمية التي كانت ساحة الحدث.

2015-10-03_15-59-19
الصورة للتقرير على صفحة “المركز الصحفي السوري”
2015-10-03_16-01-06
الصورة للتقرير على صفحة “المركز الصحفي السوري”