المجموعة الأولى من الطائرات الروسية تغادر قاعدة حميميم الجوية

مجموعة من مقاتلات سو 34 الروسية تغادر قاعدة حميميم الجوية إلى روسيا

مراسل سوري – رويترز 

قالت وزارة الدفاع الروسية يوم الثلاثاء إن أول مجموعة من الطائرات الحربية الروسية غادرت قاعدة حميميم الجوية الروسية في سوريا وبدأت رحلة العودة إلى الوطن.
وشملت المجموعة الأولى قاذفات مقاتلة من طراز سوخوي-34.
وقالت الوزارة إن كل مجموعة طائرات ستقودها إلى الديار إما طائرة ركاب طراز توبوليف-154 أو طائرة نقل اليوشن-76 تحمل مهندسين وفنيين وشحنات.
كان التلفزيون الرسمي الروسي عرض يوم الثلاثاء صورا لأفراد في قاعدة جوية روسية في سوريا وهم يحملون معدات على متن طائرات نقل لإعادتها إلى روسيا وذلك بعد يوم من إصدار الرئيس فلاديمير بوتين أمرا ببدء انسحاب معظم القوة العسكرية الروسية من سوريا.
وأظهرت الصور التي بثتها قناة روسيا 24 التلفزيونية قوات تحمل المعدات على متن طائرات إليوشن آي.ال-76 للنقل الثقيل في قاعدة حميميم الجوية الروسية بمحافظة اللاذقية.
واستخدم الكرملين القاعدة التي قال بوتين إن روسيا ستحتفظ بها إلى جانب منشأة بحرية في طرطوس في شن حملة قصف جوي بدأت قبل خمسة أشهر بهدف دعم الرئيس السوري بشار الأسد في تدخل حول ميزان القوى لصالحه.
وأعلنت روسيا يوم الاثنين أن “الجزء الرئيسي” من القوات المسلحة الروسية في سوريا سيبدأ في الانسحاب وأمر بوتين الدبلوماسيين الروس بتكثيف مساعي السلام في ظل استئناف محادثات بوساطة الأمم المتحدة لإنهاء الحرب المستمرة منذ أكثر من خمس سنوات.
وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان يوم الثلاثاء إن طاقما فنيا بدأ تجهيز طائرات للعودة إلى قواعدها في روسيا تنفيذا لأوامر بوتين. وكانت هناك 50 طائرة وطائرة هليكوبتر على الأقل في قاعدة حميميم.
وأضافت “يقوم الطاقم بتحميل معدات ومواد لوجيستية ومخزونات على متن طائرات النقل.
“ستعود الطائرات في قاعدة حميميم إلى المجال الجوي الدائم لها على الأراضي الروسية بصحبة طائرات النقل العسكرية.”
وذكرت أن الطائرات ستقطع رحلة العودة التي تمتد لأكثر من خمسة آلاف كيلومتر وأنها ستتزود بالوقود في قواعد في منتصف الطريق داخل روسيا.
وأفادت قناة روسيا 24 بأن المسارات الجوية المحددة للطائرات سرية وأنه لا يمكن الحديث إلا عن “المسارات الأكثر ملائمة” عبر العراق وإيران وأذربيجان.