اللاذقية: اشتباكات مع زعيم عصابة موالية لـ”الأسد”.. وإعلامه ينفي

مسؤولون في عصابات الأسد يعاينون موقع الاشتباكات

مراسل سوري – متابعات   

جرت في مدينة اللاذقية ظهر اليوم اشتباكات عنيفة استخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والقنابل اليدوية ودامت لنحو ربع ساعة، ونفت حدوثها وكالة “سانا” الناطقة باسم عصابات الأسد، وقالت أن الأصوات المسموعة بالمنطقة هي نتيجة اندلاع النيران داخل مستودع، وفوج إطفاء اللاذقية قام بإطفاء الحريق.

وجرت الاشتباكات بين مجموعة من عناصر الأمن من جهة ومجهولين من جهة ثانية بين دوار هارون ودوار الزراعة وسط مدينة اللاذقية، تم على إثرها إغلاق المنطقة، وحضر بعد حسمها عدد من المسؤولين كان على رأسهم محافظ اللاذقية اللواء “خضر سالم ابراهيم”.

وقالت مصادر محلية إن الاشتباكات جرت في شقة أحد متزعمي عصابات الأسد المدعو “عدي ديب” ابن الشبيح “مروان ديب”، والذي يقطن في الطابق الأول من البناء السكني الملاصق لمحطة محروقات حورية، والذي قاوم الدورية برمي عدة قنابل، ونشرت صفحات موالية للأسد صوراً تظهر بعض العتاد الذي عثر عليه في شقة “عدي ديب” وحجم الخسائر والحرائق داخل الشقة.

ونشرت صفحات موالية للأسد الفيديو السابق؛ حيث يُظهر قوة الاشتباك، وقالت إن الاشتباك جرت أثناء محاولة إلقاء القبض على أحد المطلوبين، استخدمت فيها الأسلحة والقنابل؛ ما أدى إلى نشوب حريق في إحدى الشقق السكنية التي يقطنها أحد المطلوبين بالقرب من “كازية حورية” دون توضيح حجم الخسائر البشرية، وأضافت أنه تم العثور على جثة مجهولة الهوية.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.