وقد أعلنت مؤسسة Slooh المختصة بتغطية الظواهر الفلكية أنها ستتيح تغطية مباشرة للظاهرة الفلكية النادرة يوم الاثنين عبر موقعها http://live.slooh.com.
ورغم أن كوكب عطارد يدور حول الشمس كل (88 يوم أرضي) إلا أنه من النادر أن يظهر دورانه حول الشمس لسكان الأرض، لأن عطار يدور حول الشمس في مدار مائل.
وبسبب ذلك فإن هذا الحدث الفلكي نادر الحدوث ويمكن رؤيته مرة واحدة في كل قرن. وكانت آخر مرة حدثت فيها تلك الظاهرة في عام 2006، وستكرر مجددا عام 2019.
وسيكون سكان الشرق الأوسط قادرين على رؤية بداية مرور عطارد أمام الشمس، في حين سيتمكن سكان دول المغرب العربي من رؤية كافة مراحل الظاهرة.
وسيظهر كوكب عطارد على شكل نقطة سوداء صغيرة ضمن قرص الشمس العملاق، وسيكون بالإمكان رؤيته عبر مناظير خاصة مجهزة بفلاتر تحجب أشعة الشمس القوية.