الشرطة العسكرية الروسية في أول ظهور لها في دمشق

صور حديثة للشرطة العسكرية الروسية في دمشق - أرشيف

مراسل سوري – خاص  

رصد مراسلنا صباح أمس مجموعة عناصر تابعة للشرطة العسكرية الروسية كانت تتجول في الأسواق المحيطة بالجامع الأموي في دمشق القديمة.

وقال مراسلنا أن هناك مجموعتين من عناصر الشرطة العسكرية الروسية مكونة من دوريتين يتراوح عددهم بين ثمانية إلى عشرة عناصر يضع كل منهم على ساعده العلم الروسي دخل بينهم خمسة عناصر إلى وسط الجامع الأموي وسط صمت وذهول وحيرة عناصر من قوات الأسد المتواجدة في المنطقة.

والجدير بالذكر أن هذا الظهور للعناصر الروس يعتبر أول ظهور لهم في وسط دمشق وبشكل دوريات راجلة الأمر الذي لم يُشاهد من قبل في وسط دمشق.

كما رصد مراسلنا في وقت سابق سيارة مصفحة تابعة للشرطة العسكرية الروسية أثناء مرورها من أوتستراد العدوي متجهة إلى شارع الثورة، الأمر الذي لا يمكن وصفه في هيئة دوريات راجلة والذي قد يكون عبارة عن عناصر حماية لخبراء عسكريين أو حماية لشخصيات من البعثة الدبلوماسية الروسية أثناء تجوالها في دمشق.

وظهرت على صفحات مواقع التواصل الإجتماعي في وقت سابق ظهور مثل هذه المصفحة الأخيرة كانت تقل عناصر من الشرطة العسكرية الروسية كانت تتجول بسيارة مصفحة في منطقة الشعلان والتي تبين فيما بعد أنها كانت ترافق شخصيات من البعثة الدبلوماسية والعسكرية الروسية أثناء قضاء زيارة لها لإحدى السفارات الأجنبية.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.