“الشرطة الاتحادية” العراقية.. تقاتل في سورية بالسلاح الأمريكي !

مراسل سوري – ميليشيات

ربما لم يعد في الذهن متسع لأسماء جديدة للميليشيات والجماعات التي تقاتل في سورية؛ لكن المفاجئ أن تنضمّ “الشرطة الاتحادية” العراقية إلى المشاركة في القتال في سورية وبشكل مباشر، والتي كان من المفترض إن تكون وظيفتها في الميادين المحلية العراقية.

وبعد الوعود التي أطلقتها الولايات المتحدة الأمريكية بسعيها لـ “تشكيل قوات عسكرية عراقية بكافة مسمياتها، ذات مهارة وكفاءة عالية وقادرة على حماية العراق وحدوده من الإرهاب”، خاصة بعد سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” على أجزاء واسعة في العراق، نشر عناصر من “الشرطة الاتحادية” التي دربتها وسلحتها أمريكا صوراً يتباهون فيها بمشاركتهم في ساحات المعارك السوريّة، وليس بالقرب من العراق فحسب؛ إنما في دمشق وريفها.

ويظهر في بعض الصور المقاتل “ثامر البهادلي”، وهو المسؤول الأمني في ميليشيا “لواء الحسين” الشيعي العراقي الذي يقاتل في سوريا، مرتدياً الزيّ الرسمي للشرطة الاتحادية المعروفة بـ “….” برفقة ضباطها في أحد مقراتها، حاملين أحدث الأسلحة الأمريكية، ويظهر “البهدلي” أيضاً في عدة صور أخرى مرافقاً لدوريات الشرطة الاتحادية في العراق كأحد عناصرها بزيه وسلاحه.

 

كما ظهر “البهادلي” في صور أخرى في جبهات قتال سوريّة متعددة؛ كداريا والمليحة والسيدة زينب وبلدات جنوب دمشق والقلمون، برفقة مقاتلين من ميليشيات مختلفة، وفي صورٍ أخرى إلى جانب راية “قوات التدخل السريع” في الجيش العراقي، والتي تقاتل أيضاً في سورية  إلى جانب قوات “الأسد”.

ويتشارك قادة الميليشيات الشيعية التي تقاتل إلى جانب نظام “الأسد” في سوريا الصور مع عناصر الشرطة الاتحادية العراقية، ويظهر في بعض الصور كلٌّ من المعمم الشيعي “أمجد البهادلي” زعيم ميليشيا “لواء الحسين”، ويجلس إلى جانبه “أبو عجيب جظة” زعيم ميليشيا “أبو الفضل العباس”، وإلى جانبهما “ثامر البهادلي”، في منطقة السيدة زينب بريف دمشق.

 

وتشير صور أخرى إلى سهولة انتقال مقاتلي هذه الميليشيات في التنقل الجوي بين سورية والعراق عن طريق مطار دمشق الدولي؛ حيث لا يكاد ينسى أحدهم التقاط صور له في صالة المطار التي باتت باسمها عسكرياً، ولم يعد خافياً أنّ القوة الفعلية في إدارة الميدان العسكري في صفوف النظام وميليشياته هم الميليشيات الشيعية العراقية والإيرانية، وحيث أصبحت سوريا مركزاً يجمع تلك الميليشيات على ضخامة أعدادها وتعدد راياتها.

1

6

2

3

4

5

7

13

8

10

12

14

15

16

علي سماوي

في القلمون

ثامر البهادلي

مع أوس الخفاجي - زعيم أبو الفضل