الشبكة السورية: مقتل شاب تحت التعذيب في سجون الاسد بعد عودته من تركيا

مراسل سوري – متابعات

قالت الشبكة السورية لحقوق الانسان، أمس الإثنين، أن الشاب مجد طريف العبد الله، وهو من أبناء قرية كفرلاها بريف حمص الشمالي، اعتقلته قوات النظام السوري في عام 2019، لدى عودته من تركيا إلى سوريا عبر معبر كسب الحقوقي.

وأضافت الشبكة أنه منذ ذلك الوقت تقريباً (عام 2019) والشاب مجد في عداد المختفين قسرياً، وذلك بسبب إنكار النظام احتجازه أوالسماح لأحد ولو كان محامياً بزيارته.

وأشارت الشبكة، إلى أن ذويه حصلوا في 11 سبتمبر الجاري على معلومات تُشير إلى وفاته.

ورجحت الشبكة السوريةبشكل كبيروفاته تحت التعذيب داخل أحد السجون التابعة للنظام السوري، وأكدت أن لديها معلومات أنه كان بصحة جيدة لحظة اعتقاله.

وأكدت أن قوات الأسد لم تُسلِّم جثته لذويه، وعي ممارسات شائعة عند النظام بعدم تسليم جثث الوفيات داخل سجونه للغالبية العظمى ممّن يتوفون هناك، بل يقوم النظام بالتخلص من الجثث عبر عمليات حرق ودفن ضمن مقابر جماعية سرية مدروسة، وكل من لم تُسلَّم جثَّته يُعتبرفي عداد المختفين قسرياً.

وأضاف تقرير الشبكة السورية لحقوق الانسان، أن عمليات الاعتقال والاختفاء القسري والتعذيب التي يمارسها النظام السوري بشكل رئيسي لا تزال مستمرة، وأن سوريا بلد غير آمن لعودة اللاجئين.

Be the first to comment

Leave a comment

We will not publish your email...


*