السويد تحكم على مقاتل سابق في الجيش السوري الحر بالسجن 5 سنوات

مراسل سوري – رويترز

 

قضت محكمة سويدية يوم الخميس بالسجن خمس سنوات على مقاتل سابق بالمعارضة السورية بعد إدانته بجرائم حرب تتعلق باعتداء “يشبه التعذيب” في سوريا صور ونشر على وسائل التواصل الاجتماعي.

 وحصل مهند الدروبي على الاقامة الدائمة في السويد في العام 2013 واعتقل بعدما شاهدت الشرطة السويدية الفيديو.

وقالت المحكمة إن الدروبي (28 عاما) كان مقاتلا في الجيش السوري الحر وقت الاعتداء بينما كان الضحية على صلة بالجيش السوري.

وأدانته المحكمة بجريمة حرب هي مهاجمة عدو “عاجز عن القتال” أو أعزل فعليا كما أدانته بالاعتداء الجسيم.

وجرائم الحرب من بين التهم الخطيرة التي يسمح القانون السويدي بمحاكمة مرتكبها حتى وإن وقعت خارج البلاد.

وقال ممثل الادعاء هنريك سودرمان “هذه أول مرة ننظر فيها قضية تتعلق بالصراع في سوريا حتى الآن على حد علمي.. ولم يصدر إلا قليل جدا من العقوبات المتعلقة بجرائم الحرب.”

وقالت محكمة ستوكهولم في حكمها إن الدروبي شارك في “أعمال عنف تشبه التعذيب في طبيعتها ضد شخص غير معروف كان مقيدا ومصابا بالفعل.”