السلطات التركية تمنع وفد الحكومة المؤقتة من الدخول إلى مخيم “دير بلوط” في ريف “عفرين”

مراسل سوري – خاص

أوقف جندي تركي أول أمس وفد الحكومة السورية المؤقتة ومنعه من الدخول إلى مخيم “دير بلوط” الخاضع لسلطة غصن الزيتون في ريف “عفرين”، والمسؤولة عنه منظمة “آفاد” التركية.

وكان وفد الحكومة مكون من رئيس الحكومة “جواد أبو حطب” والذي كان برفقة قائد الشرطة العسكرية في المنطقة إضافة إلى مرافقين آخرين من الضباط المنشقين، حيث تم إيقافه لأكثر من نصف ساعة رغم الاتصالات التي أجراها الوفد مع السلطات التركية وبعض قادة الفصائل المسؤولة.

وكانت زيارة وفد الحكومة بغرض الاضطلاع على أوضاع المقيمين في المخيم الذي يعاني من تدني في الخدمات كالماء والغذاء والخدمات الصحية وسط غياب الإعلام عن تغطية الحالة المأساوية التي يعاني منها السكان.

كما أتت زيارة وفد الحكومة بعد مناشدات كثيرة وصلت من المخيم الذي يحوي آلاف المهجرين من جنوب دمشق ومن الغوطة الشرقية.

وحسب المعلومات الواردة من هناك فإن منظمة “آفاد” منعت كافة المنظمات الأخرى سورية أو غيرها من الإشراف على المخيم أو الدخول إليه، وكانت حصة كل عائلة من الوجبات وجبة واحدة فقط خلال اليوم، كما وردت معلومات عن عدم توفر مشفى خاص بالمخيم أو سيارات إسعاف ما أدى إلى وفاة شخص “مهند السخنيني” أبو يوسف نتيجة أزمة قلبية بعد رفض السلطات التركية إخراجه للعلاج خارج المخيم.