السلطات الألمانية تداهم منزل اثنين حاربوا في صفوف تنظيم ” داعش ” في سوريا 

 

مراسل سوري 

قال الادعاء الألماني الأحد إن الشرطة داهمت وفتشت منزلي رجلين يشتبه بأنهما من أفراد منظمة إرهابية أجنبية.

وقال ناطق باسم الادعاء الاتحادي الألماني إن المداهمات وقعت قرب مدينة ماينز الغربية، مضيفين أن الرجلين “يشتبه في انهما شاركا في الحرب الدائرة في سوريا كأعضاء في منظمة إرهابية أجنبية”، فيما رفض الناطق الإدلاء بمزيد من التفاصيل، بما في ذلك ما اذا كان الرجلان قد اعتقلا.

من جانبه، قال الموقع الالكتروني لصحيفة “دير شبيغل” إنه تمكن من تعقب أحد الرجلين، وهو قائد سابق في تنظيم “الدولة الاسلامية” يبلغ من العمر 32 عاما، قبل مداهمات الأحد التي وقعت في بلدة “سانكت يوهان” التي تبعد بمسافة 20 كيلومترا جنوب ماينز.

وقال الموقع إن الرجل حارب في صفوف التنظيم المذكور في مدينة دير الزور السورية الشرقية، وأنه وصل إلى ألمانيا وطلب اللجوء فيها من خلال تركيا.

وكانت الشرطة الألمانية قد شنت سلسلة مداهمات في العاصمة برلين وغيرها من المدن يوم الخميس الماضي، واعتقلت 4 جزائريين للاشتباه بعلاقتهم “بالدولة الإسلامية” وضلوعهم في التخطيط لهجمات في برلين.

وقالت الشرطة إن واحدا من المعتقلين سجل نفسه في ألمانيا على انه لاجئ سوري.

BBC