الدم الحلبي أعاده إلى الواجهة .. زعيم حركة “النجباء” الشيعية سنحرر نبِّل والزهراء

مراسل سوري

لم يعد خافياً على أحد التواجد الشيعي العراقي على الأراضي السورية، ولم يعد ضرورياً أن يبذل السوريين جهدهم لإثبات ذلك التواجد، لأنهم هم أنفسهم بدؤوا يتفاخرون في الموضوع، وآخر ما حرر من تفاخرهم كان حوار مع أكرم الكعبي مع موقع العالم الجديد، وأكرم الكعبي لمن لا يعرفه هو زعيم حركة “حزب الله النجباء” التي قاتلت ولا زالت تقاتل في سوريا، وترابط في حلب ودمشق، والكعبي الذي دخل السجون العراقية في عهد صدام حسين، والمعتقلات الأميركية، ارتبط اسمه بقادة الحرس الثوري الايراني، وحزب الله اللبناني، ومارس أدوارا قيادية عدة، في “جيش المهدي”، و”عصائب أهل الحق”، الا أنه ظل غامضا طوال سنوات، حتى منحته الأزمة السورية فرصة الظهور مجددا كزعيم لحركة “النجباء”.

اعترف الكعبي بمقتل 126 من رجاله في سوريا والعراق، وبحسب زعمه فإن 38 فقط منهم قتلوا في سوريا، وإن كان لم يبد أسفه على مقتل رجاله في المقابلة فإن اعترافه بقتلهم جاء بسيطاً خاليا من أي تعليق.

وحول ما ذكره الموقع الالكتروني الرسمي لحركة “النجباء” عن المشاركة في معارك فتح الطريق لنبل والزهراء والسيطرة على “عرب سلوم”، قال الكعبي أنهم “بصدد إعادة تنظيم القوّات وتقسيم محاور المواجهة لخطّة جديدة ستنفّذ بعد اكتمال مقوّماتها، والوضع مستقر نسبيا على خطوط التّماس”.

أما عن خريطة تواجدهم في سوريا قال الكعبي أن قواته تتواجد في حلب ومحيطها، وأكد على أن وجودهم لا يزال فاعلاً في سوريا، وأن قواته هناك باسم لواء عمار بن ياسر التابع لحركة النجباء.
وبدا الكعبي في الحوار سعيداً بما تفعله فرقته من قتل في سوريا، متبجحاً بتلك الأفعال، لا ينوي إنكار الدور الإيراني، بل على العكس، فإنه بدا سعيداً بهذا الدور، فأشار إلى استخدامهم لطائرة استطلاع اسموها “يسير”،وأشار إلى أن تلك الطائرة إيرانية الصّنع و” تمّ تدريب كادر متخصّص من أبناء حركة النّجباء على استخدامها, ونحن نحصل على دعم عسكري ولوجستي من قبل الجمهورية بصورة مستمرّة وبحسب احتياج الجبهات”.

النجباء والحشد الشعبي..
حول استقلاليتهم عن الحشد الشعبي بالقرارات، لم يعط الكعبي إجابة حاسمة وإنما قال “قرار التموضع وتحديد الجبهات لفصائل المقاومة والحشد الشعبي بيد الاستشارية العليا لقوات الحشد الشعبي، والتي يترأسها الحاج قاسم سليماني ايده الله”.

واعترف الكعبي بأن الخامنئي هو الملهم بموضوع القرارت السياسية ” الإخوة في الجمهورية الإسلامية يقدّمون المشورة والدّعم ولا يتدخلون، لارتباط ذلك بالاستراتيجية العامة التي تطرحها مرجعيّتنا الدينية المتمثلة بولي الفقيه السيد الخامنئي دام ظله، والمرجعيّة قد دعمت العملية السياسية في العراق في اكثر من موقف وخطاب”.

هل يمكن القول أن الحشد الشعبي هو “بسيج العراق”؟ وكيف توصفون تعاونكم مع باقي فصائله؟

الحرس الثوري يدعمنا مباشرة
عن دعم الحرس الثوري الإيراني للنجباء قال الكعبي أن دعمهم جيد ويتم بصورة مباشر. وأشار إلى أنهم “كحركة”، لا يتبعون تنظيميّا للحشد الشّعبي، و “إنّما الحركة تشرف على إدارة لواءين في الحشد، أفرادهم مرشّحون ومدرّبون ومجهّزون من قبل الحركة التي تشارك ميدانيا عبر الإشراف وإدارة تلك القوّات من خلال كوادرنا”.

من هو أكرم الكعبي :

هو من مواليد 1977، وتنقّل بين سجون صدّام إلى السّجون الأمريكية. أصبح قياديّا في جيش المهدي أثناء معركة النّجف الثّانية، ليكمل بعدها دورات في العلوم العسكريّة والإدارة الإستراتيجيّة بإشراف حزب الله والحرس الثّوري، ليكون من مؤسّسي عصائب أهل الحقّ، وأمينا عامّا لها بعد اعتقال رفيق الأمين العام الحالي الشيخ قيس الخزعليّ قبل عودته لمتابعة علومه الدينيّة وتركه العمل العسكريّ الذي عاد إليه بعيد اندلاع أحداث سوريا ليكون في الصّفوف الأماميّة في حلب مع مقاتلي حركته الوليدة.

11125234_817510601636560_987672538_n