الحسكة على صفيح ساخن.. و تنظيم PYD يهدد: النظام “يقدم على الانتحار”

مراسل سوري  – اورينت نت

في تلويح جدي بطرد النظام نهائياً من محافظة الحسكة، اعتبر تنظيم “الاتحاد الديمقراطي PYD” الكردي، أن نظام الأسد “يقدم على الانتحار”، وذلك على خلفية استخدام الأخير الطيران الحربي في قصف مواقع عسكرية تابعة للتنظيم في مدنية الحسكة، بينما نفى ما تروجه وسائل إعلام الأسد عن التوصل إلى “تهدئة” في المدينة، وسط أنباء عن منع “التحالف الدولي” طائرات النظام الحربية بالتحليق في سماء المدينة.

النظام “يقدم على الانتحار”
وأكد “ريدور خليل” الناطق الرسمي باسم “وحدات حماية الشعب” الكردية، أن طائرات الأسد الحربية قصفت للمرة الأولى مناطق في مدينة الحسكة، حيث خلفت الغارات المصحوبة بالقصف المدفعي عدد من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، مهدداً في الوقت نفسه بأن النظام “يقدم على الانتحار” من خلال تلك العمليات، في تلويح بطرد النظام نهائياً من المحافظة.
وتنقسم الحسكة بين مناطق يسيطر عليها نظام الأسد، وأبرزها “المربع الأمني” داخل المدينة، إلى جانب “فوج كوكب” العسكري على أطرافها، بينما يسيطر تنظيم PYD على باقي المناطق في المدينة.

هزيمة “داعش” هي هزيمة للنظام
ورأى “خليل” أن نظام الأسد ومن خلال قصفه لمواقع قوات “الأسايش” التابعة لتنظيم “الاتحاد الديمقراطي PYD” الكردي، يهدف إلى التشويش على “انتصارات” قوات “سوريا الديمقراطية” وخصوصاً بعد إخراج تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) من مدينة منبج، معتبراً أن هزيمة “داعش” هي هزيمة للنظام السوري أيضاً.

القصف مستمر على الحسكة
ونفى الناطق الرسمي باسم “وحدات حماية الشعب” الكردية، ما تروجه وسائل إعلام الأسد عن التوصل إلى هدنة في الحسكة، مؤكداً استمرار عملية القصف المدفعي التي تنفذها ميليشيات “الدفاع الوطني” التابعة للنظام والتي تستهدف عدة أحياء في المدينة، مشدداً على أن “وحدات حماية الشعب” لن تسكت على هذه الاعتداءات.

تعزيزات عسكرية إلى الحسكة
في هذه الأثناء، أكدت وسائل إعلام كردية وصول تعزيزات عسكرية لتنظيم “وحدات حماية الشعب” إلى أطراف مدينة الحسكة، قادمة من مدينة عفرين ومناطق في ريف المحافظة، وذلك بهدف القيام بعملية عسكرية واسعة ضد قوات الأسد في المدينة.

موقف التحالف الدولي
بموازاة ذلك، نقلت وسائل إعلام كردية عن “عبد العزيز محمود يونس” مسؤول العلاقات العامة في قوات “سوريا الديمقراطية” التي يقودها تنظيم PYD الكردي، أن طيران “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة منع طائرات النظام السوري من التحليق في أجواء الحسكة، وذلك بعد غارات النظام على مواقع قوات “الأسايتش” في المدينة.

هذا وأفاد ناشطون لـ”أورينت نت” في وقت سابق، باستشهاد خمسة مدنيين إثر سقوط قذائف هاون أطلقتها ميليشيات “الدفاع الوطني” التابعة للنظام على حيي “النشوة وتل حجر” داخل الحسكة، في حين شهدت أحياء المدينة موجة نزوح بين المدنيين باتجاه مدن وبلدات “عامودة والدرباسية والقامشلي” بريف المحافظة.

CqJtBo0WcAEKSvK