الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية: بريطانيا “ستكرر الضربات بطائرات من دون طيار في سوريا”

مراسل سوري _ بي بي سي 

أعلن وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون أن بلاده لن تتردد في شن مزيد من الهجمات السرية بطائرات من دون طيار في سوريا لوأد مخططات إرهابية.

وقال إن ضربة سلاح الجو الملكي البريطاني التي قتلت جهادييْن بريطانييْن يقاتلان مع تنظيم الدولة الإسلامية “عمل قانوني تماما يتعلق بالدفاع عن النفس.”

هناك “إرهابيون آخرون” ضالعون في “مخططات أخرى قد تؤتي ثمارها” خلال أسابيع أو شهور، حسبما قال فالون.

من ناحية أخرى، قال والد بريطانييْن آخرين يُعتقد أنهما في سوريا إنه يعتقد أن ولديه “على قائمة الاستهداف” الآن.

وقال أحمد مثنى، والد ناصر، 20 عاما، وأصيل، 17 عاما، إنه يعتقد بأن الاثنين ربما قتلا في غارة مماثلة بطائرة بدون طيار لأن حكومة المملكة المتحدة “تستهدف كل شخص الآن.”

وكان فالون قد رفض من قبل تأكيد ما إذا كانت المملكة المتحدة قد وضعت “قائمة أهداف” لقتل أشخاص في سوريا.

غير أنه قال لبي بي سي: “هناك عدد كبير من الأفراد، ليسوا جميعا بريطانيين، في سوريا… يشاركون بنشاط في التخطيط لهجمات مسلحة هنا في بريطانيا.”

ويقول فرانك غاردنر، مراسل بي بي سي للشؤون الأمنية، إنه لو وجدت مثل هذه القائمة، فإنها تستند إلى رصد اتصالات عبر الانترنت أو معلومات من مخبرين.

وكان نقاش بشأن استخدام المملكة المتحدة للطائرات بدون طيار قد بدأ بعد أن اُبلغ البرلمان الاثنين بأن رياض خان، 21 عاما، قُتل في ضربة دقيقة في الرقة وجهتها طائرة موجهة عن بعد.

وقتل أيضا روح الأمين، 26 عاما، في الهجوم الذي نُفذ يوم 21 أغسطس/آب.

وحسب معلومات بي بي سي، فإن الهجوم الذي شنه سلاح الجو البريطاني هو الأول الذي يستهدف، باستخدام بطائرة من دون طيار، مواطنا بريطانيا، واستند على معلومات وفرتها أجهزة الاستخبارات البريطانية.

وقال فالون إنه “لم تكن هناك وسيلة أخرى” لوقف خان، الذي اتهمه رئيس الوزراء ديفيد كاميرون بالتخطيط لـهجمات “بربرية” على “مناسبات عاما مهمة” في بريطانيا.