التحالف الدولي ضد “داعش” يستأنف عملياته من إنجرليك

مراسل سوري – أف ب

التحالف الدولي ضد “الدولة الإسلامية” يعلن استئناف عملياته الجوية العسكرية انطلاقا من قاعدة انجرليك التركية ضد التنظيم في سوريا والعراق. يأتي ذلك بعدما أعادت تركيا فتح مجالها الجوي.

استأنف التحالف الدولي عملياته الجوية ضد تنظيم “الدولة الاسلامية” (داعش) انطلاقا من تركيا بعد تعليقها إثر محاولة الانقلاب العسكري، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع الاميركية اليوم الأحد (17 يوليو/تموز 2017).

وقال المتحدث باسم البنتاغون بيتر كوك في بيان إن “عمليات التحالف ضد تنظيم الدولة الإسلامية استؤنفت في كل القواعد في تركيا” بعد إعادة فتح المجال الجوي التركي أمام الطائرات العسكرية. وتضطلع تركيا بدور رئيسي في عمليات التحالف ضد الجهاديين. وبعد تردد طويل، أجازت في تموز/يوليو الفائت للتحالف استخدام قاعدة إنجرليك الجوية (جنوب) لتنفيذ عملياته الجوية في سوريا المجاورة والعراق.

وتنشر الولايات المتحدة 1500 عسكري ومدني في القاعدة إضافة إلى طائرات من دون طيار وأخرى هجومية من طراز “ايه 10” ومقاتلات “براولر” الإلكترونية وطائرات إمداد. وكانت تركيا أغلقت مجالها الجوي بعد محاولة الانقلاب مساء الجمعة.

وقال مسؤول تركي لفرانس برس إن أنقرة تشتبه بأن قاعدة إنجرليك استخدمت لإمداد المقاتلات التي استخدمها الانقلابيون. وذكرت صحيفة “حرييت” الأحد أن السلطات التركية اعتقلت في القاعدة المسؤول في القوات الجوية الجنرال بكير اركان فان إضافة إلى اثني عشر ضابطا.

وأوضح البنتاغون الأحد أن الكهرباء لا تزال مقطوعة عن القاعدة الجوية، لكن العمليات يمكن أن تتواصل باستخدام مولدات طوارىء. وقال كوك إن “المنشآت الأميركية لا تزال تستخدم مصادر كهرباء داخلية، لكننا نأمل بأن نتزود سريعا” بالتيار الكهربائي المعتاد، مؤكدا أن “العمليات في القاعدة لم تتأثر”.

وتنشر واشنطن أيضا نحو 300 جندي من القوات الجوية في قاعدة دياربكر (جنوب شرق) متخصصين في البحث عن طيارين يسقطون في المناطق المعادية وإنقاذهم. وهؤلاء مزودون مروحيات “بايف هوك” وطائرات “سي-130”. وهم على استعداد للتدخل لإنقاذ طياري التحالف في حال اُسقطت طائراتهم فوق العراق أو سوريا.

كما يشارك الجيش الألماني في مهمة التحالف بـ240 جنديا متمركزين في قاعدة إنجرليك حيث يقومون بعمليات استطلاع بطائرات طراز تورنيدو بالإضافة إلى مهمة لتزويد الطائرات بالوقود في الجو.

المصدر