الاعلام الروسي يكتشف المجسمات القطرية التي صورت الهجوم الكيماوي

مراسل سوري

في بداية الثورة وانتشارها في عدة مدن سورية ,قام النظام بنشر احد افكاره والتي تحولت الى محل سخرية لدى السوريين .
الفكرة هي عن وجود مجسمات للمدن السورية في دولة قطر وان قناة الجزيرة تقوم على تصوير افلام “مزعومة” عن مظاهرات في تلك المدن ,ولكن الآن انتقلت الفكرة من مخابرات النظام السوري لتصل لوكالات روسية لتتحدث عن قيام الجزيرة بتصوير فيلم عن هجوم كيماوي “مزعوم” في ادلب .
التفاصيل :
نشرت وكالة سبوتنيك خبرا تحت عنوان “مصدر جديد يؤكد المعلومات حول تصوير فيلم كيميائي جديد في سوريا من قبل قناة “الجزيرة””
وفي الخبر بان وكالة سبوتنيك ووسائل اعلام روسية اخرى نشرت خبراً نقلا عن مصدردبلوماسي عسكري بان قناة الجزيرة القطرية قدأجرت قبل ايام اعمال تصويرية تمثيلية لهجوم كيماوي “مزعوم” من جيش النظام السوري وكانت الاوامر بتصوير ذلك جاءت من دولة اوروبية ما.
وبان تلك التمثيليات جرب في بلدات سراقب واريحا وجسر الشغور .
الوكالة ام تستطع التأكد من تلك المعلومات حسب ما قالت ولكن في يوم السبت 6ابريل \نيسان كان المركز الروسي للمصالحة قد اعلن بأن السكان المحليين وجماعات معارضة في بلدتي سراقب وجسر الشغور قالوا بان خبراء اجروا مجموعة تصوير في الاسابيع الماضية وبان السكان قد تعرفوا على هوية المصورين وهم كانوا يصورون اخبار فيديو لقناة الجزيرة .