الإعلام السوري يعيد السيطرة على منطقة يسيطر عليها النظام منذ ثلاث سنوات

مراسل سوري – درعا 

نشرت صفحات تابعة للنظام السوري خبرا مدعوما بالصور عن سيطرة على 22 بناء في مدينة درعا جنوب المشفى الوطني . وجاء خبر النظام بشكل مفاجئ عبر نشره الصور من اجل تدعيم روايته فيها، وبعد التواصل مع ناشطين من مدينة درعا للتأكد من وضع المنطقة ولمن السيطرة، وماذا عن رواية النظام بالسيطرة يوم السبت 31/10/2015 على تلك الأبنية في درعا .
حسب ناشطين من مدينة درعا فان هذه المنطقة من المدينة والتي هي حسب الصور ايضا جنوب المشفى الوطني حقيقة، فان الثوار قد سيطروا على تلك المنطقة لمدة نصف يوم فقط منذ ثلاث سنوات تقريباً، في معركة (وا معتصماه) ثم انسحب منها الثوار، ومنذ التاريخ هذه المنطقة تحت سيطرة النظام السوري . وأما في أقرب مدة، استطاع الثوار الوصول إليها، كانت في معركة عاصفة الجنوب، حيث استطاعوا التقدم نحو بناء واحد فقط من جهة شرق المشفى، وتم الانسحاب منه فيما بعد .
النظام يصنع انتصارات في مناطق تحت سيطرته، بل وينشرها ويعزز خبره بصور على أنها من انجازات “الجيش السوري” وميليشيات “الدفاع الوطني”، وبالرغم من الدعم الروسي والطائرات الروسية، وهي تقتل السوريين وبدعم الميليشيات من كافة أنواعها، يبقى النظام يستخدم نفس الأسلوب بالكذب على جمهوره وصنع انتصارات وهمية.
 Screenshot_7