الإعلام الروسي يسبق نظيره السوري بأشواط … ويصرح بأرقام خيالية

مراسل سوري 

استعرض رئيس مديرية العمليات الرئيسية في هيئة الأركان الروسية موجزاً للعمليات الجوية التي نفذتها روسيا في الأراضي السورية.

فصرح بــ 1391 طلعة جوية ونقطة اشتباك مع ما اسماهم بالإرهابيين ، وتحدث أيضاً عن أرقام خيالية من تدمير مقرات ومستودعات أسلحة ومخيمات تدريب ومشافي ميدانية للمعارضة المتشددة .

وأضاف ” آندريه ” إن المجموعات المتشددة من جبهة النصرة, أعلنت نفسها معارضة معتدلة وانضمت عسكرياً وسياسياً إلى حركة أحرار الشام التي يصنفها الغرب بالمعارضة المعتدلة ، وذلك بعد الضربات القاسية التي تلقتها من قبل الجيش السوري مدعوماً بقوات روسية.

وقال أيضاً : إن الضربات الجوية الروسية أسفرت عن مقتل 28 إرهابياً بينهم اربع قياديين في ادلب ، واتهم ” آندريه ” الإعلام الغربي بالكذب ، موضحاً أن القصف الروسي لم يستهدف مناطق وأماكن حيوية تحوي مدنيين , مؤكداً ذلك بصورة لمسجد ” عمر الفاروق ” في منطقة جسر الشغور بريف ادلب ، والذي كان الإعلام الغربي قد ذكر أنه دمر إثر الضربات الروسية المكثفة .

وأخيراً قال : إن الكلام عن النصر مبكراً جداً فالقوات الحكومية السورية لا زالت تحارب المجموعات المسلحة في عدة مناطق من سوريا

صورة من الأقمار الصناعية حسب ما نشرت وزارة الدفاع الروسية يظهر فيها مسجد الفاروق عمر بحالة جيدة على غرار ما ذكر في الاعلام الغربي .