الأونروا: تسع حالات جديدة يشتبه بإصابتها بالتيفوئيد في يلدا بسوريا

نقطة صحية متنقلة أنشأتها الأونروا لتوفير الرعاية الصحية الحيوية للمدنيين في يلدا، سوريا. المصدر: الأونروا

مراسل سوي – الأونروا   

قام الموظفون الطبيون في الأونروا اليوم بإنشاء نقطة صحية متنقلة في يلدا قدمت المعالجة الطبية لثلاثمئة وثلاثين مريضا على مدار اليوم. ويشمل هذا العدد تسع حالات يشتبه بإصابتها بالتيفوئيد وحالة واحدة من الجرب. 

وقالت الأونروا في بيان لها إنه في 
الوقت الذي لا تزال فيه الموجة الحارة تؤثر على المنطقة، ومع الانقطاع المتكرر في إمدادات المياه والغذاء إلى اليرموك ويلدا وببيلا وبيت سحم، لا تزال الأمراض السارية تمثل مصدر ضعف كبير بالنسبة للمدنيين.

وأشارت إلى أن الخدمات الصحية في هذه المناطق محدودة وتفتقر إلى القدرة على الاستجابة لتفشي الأمراض بشكل كبير. ولهذا السبب، فإنه من الحيوي أن تستمر المساعدة الطبية للأونروا لأجل غير مسمى وأن تتم توسعتها لتشمل أشكالا أخرى من المساعدة الإنسانية.

ولا تزال الأولوية لدى الأونروا تتمثل في إيصال المساعدة الإنسانية للمدنيين داخل اليرموك نفسه، وهي تؤكد على مطالبها القوية لكافة الأطراف باحترام التزاماتها بحماية المدنيين وباحترام تلك الالتزامات وبالعمل على تأسيس ظروف آمنة يمكن للأونروا من خلالها أن تقوم بإيصال المساعدة الإنسانية المنقذة للأرواح.

وأعربت الأونروا عن القلق البالغ من أنه وبدون توفر أسباب الوصول فإن الاحتياجات الإنسانية الأساسية للمدنيين الفلسطينيين والسوريين، بمن فيهم العديد من الأطفال، ستبقى غير ملباة. وقد تم القيام بمهمة هذا اليوم بتسهيل من السلطات السورية.