الأمن العام اللبناني يمنع لاجئي أوربا من العودة لسوريا .

مئات السوريين يمنعون من دخول الأراضي اللبنانية بسبب لجوئهم في أوربا .

مراسل سوري – خاص

حصل مراسل سوري على نسخة من قرار صادر عن أمن مطار بيروت الدولي بتاريخ 10 آذار الجاري، مفادها تعميم لجميع شركات الطيران التي تستخدم المطار بعدم نقل أي مواطن سوريا قام بإلغاء لجوئه في أوربا وعاد إلى لبنان ليدخل سوريا من جديد .
وجاء في القرار حرفياً (يُطلب من جميع شركات الطيران العاملة في المطار عدم نقل أي سوري قادم إلى لبنان إذا تبين أنه غادر تركيا خلسة إلى أوربا، وذلك تحت طائلة إعادة المسافر السوري مباشرة على متن الطائرة التي نقلته إلى لبنان وتغريم الشركة الناقلة )

تابع فريق مراسل سوري الموضوع واستطاع الحديث مع أحد المسافرين الذين وصلوا مطار بيروت قبل يومين قادماً من تركيا، وأكد لنا الشاهد أن الأمن العام قام بجمع المسافرين والصراخ عليهن وطلب من كل الذين قدموا من أوربا أن يعودوا أدراجهم من حيث أتوا، ترافق ذلك مع عمليات إذلال وتمزيق لبعض جوازات السفر .
وقال شاهد آخر لمراسل سوري أن مسافرين آخرين علقوا في المطار منذ عدة أيام، جميعهم ممن قاموا بإلغاء لجوئهم في أوربا وعادوا إلى سوريا، حيث أن أمن المطار اللبناني لم يسمح لهم بدخول الأراضي اللبنانية، فقام بعض المسافرين بمحاولة الاتصال بالسفارة السورية ولكن دون جدوى .

وكانت صفحات موالية للنظام السوري قد ناشدت الحكومة السورية ووزارة الخارجة والسفارة في لبنان للوصول لحل يقضي بسماح العودة لمن أراد من الذين ألغوا لجوئهم في أوربا، ولقي ذلك الإهمال من قبل النظام غضباً شديداً في الوسط الموالي .

نسخة من البيان الذي تم تعميمه على شركات الطيران العاملة في مطار بيروت
نسخة من البيان الذي تم تعميمه على شركات الطيران العاملة في مطار بيروت