الأمم المتحدة ترشح مندوب النظام السوري لمنصب رفيع في لجنة “إنهاء الاستعمار”!

مراسل سوري – متابعات

كشفت منظمة UN Watch وهي منظمة غير حكومية تتخذ من جنيف مقراً لها، ومهتمها مراقبة أداء الأمم المتحدة، عن انتخاب بسام الصباغ السفير الدائم للنظام السوري في الأمم المتحدة، لمنصب رفيع في لجنةإنهاء الاستعمار، وهي لجنة مكلفة بدعم حقوق الإنسان ومواجهة استعباد الشعوب“.

وأوضحت المنظمة أن لجنة أممية تابعة للأمم المتحدة انتخبت مندوب النظام السوري لهذا المنصب، في 18 فبراير الماضي، خلال الجلسة الافتتاحية للجنة الخاصة للأمم المتحدة حول إنهاء الاستعمار لعام 2021.

وقالت المنظمة الحقوقية، عبر موقعها الرسمي، إنّهفي نفس اليوم الذي اتهمت فيه لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة النظام السوري بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب وجرائم دولية أخرى بما في ذلك الإبادة الجماعية، أعلنت المنظمة الدولية أن نظام الأسد سيتم انتخابه لمنصب رفيع في لجنة تابعة لها“.

وعلق هيليل نوير المدير التنفيذي للمنظمة، على صفحته في تويتر: “وضع سوريا على رأس لجان الأمم المتحدة يساعد فقط نظام الأسد على تصوير نفسه كحكم للأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان، وذلك إهانة لملايين الضحايا في سوريا“.