الأسد يُدشّن مشروع إيراني بعد تهجير أهالي بساتين الرازي في دمشق

الأسد أثناء وضع حجر الأساس لمشروع تنظيم بساتين الرازي اليوم .

مراسل سوري – متابعات

وضع رأس النظام السوري ” بشار الأسد ” صباح اليوم حجر الأساس لمشروع تنظيم منطقة ” بساتين الرازي ” في حي المزة بدمشق، وذلك بحضور شخصيات رسمية وإعلام النظام السوري.
وتأتي عملية بدء التنظيم بعد تهجير آلاف السكان في آب الماضي، إثر هدم منازلهم بالجرافات وإجبارهم على الرحيل خلال أيام لتسوية المنطقة في الأرض والبدء بمشروع تنظيمي جديد بتنفيذ إيراني .
وكانت عمليات الهدم قد بدأت بإشراف محافظة دمشق في يوم 30 آب من العام الماضي، حيث تدخلت معدات الهدم مدعومة بقوى أمنية وتشبيحية تابعة للنظام السوري، حيث قامت باعتقال العديد من المواطنيين الذين حاولو منع المحافظة من هدم منازلهم .

وكان النظام قد أبلغ السكان بأنه سيمنح كل عائلة تم هدم منزلها مبلغ 15 ألف ليرة سورية كبدل آجار، وما يقارب 400 ألف ليرة كتعويض عن المنزل، في ظل ارتفاع أجرة المنازل في دمشق والتي وصلت إلى أكثر من 100 الف ليرة للشهر الواحد .
وتعتبر هذه العملية إحدى وسائل التغيير الديموغرافي التي تتبعها إيران في المنطقة، من تهجير للسكان وشراء للعقارات وتوطين للسكان الأجانب وإعطائهم الجنسيات السورية .

لقراءة المواضيع السابقة المتعلقة بالقضية ذاتها

رغم الاحتجاجات.. المحافظة تهدم منازل في حي “بساتين الرازي” بدمشق

نظام “الأسد” يمدد مهلته لأهالي حي “بساتين الرازي” في دمشق بالإخلاء