الأسد يلاحق المهجرين داخلياً ويقصف مخيماً بريف ادلب الشمالي

موقع المجزرة في مخيم الكمونة - مراسل سوري
 مراسل سوري – متابعات

 

ارتكب طيران يعقتد أن روسي مجزرة راح ضحيتها أكثر من 30 شهيد معظمهم من النساء والأطفاء جراء استهداف مخيم “الكمونة” بالقرب من بلدة سرمدا في الريف الشمالي لمحافظة ادلب على الحدود السورية التركية .
وقال مراسلنا في المنطقة أن صاروخاً استهدف وسط المخيم محدثاً مجزرة مروعة بحق النازحين، فضلاً عن تضرر المخيم بشكل كبير واحتراق عشرات الخيام .
وأضاف مراسلنا أن مشافي الريف الشمالي اكتظت بالجرحى والشهداء، ويعتبر أغلب سكان المخيم من نازحي ريفي حماه وحلب، طلباً للأمان وهرباً من المعارك والقصف .
وقال الدفاع المدني في ادلب أن الفرق التابعة له قامت باسعاف الجرحى إلى مشافي المنطقة والعمل على إخلاء المنطقة بعد تعرضها للقصف .
ويتعمد النظام السوري وحليفه الروسي بقصف مخيمات النازحين على الحدود منذ بدء التدخل العسكري الروسي في سوريا، حيث شهدت مخيمات جبل التركمان عدة مجازر مشابهة راح ضحيتها عشرات الشهداء من النازحين المدنيين .

IMG_5313 IMG_5358