الأسد يصعّد المجازر في الغوطتين وقذائف في دمشق

الغوطة الشرقية :اصابات من غارات الطيران الحربي

مراسل سوري – متابعات 

ارتفعت حصيلة عدد شهداء مجازر الطيران الأسدي اليوم الأحد والذي استهدف مدن الغوطة الشرقية إلى 12 شهيداً، والتي كان آخرها غارة ليلية في مدينة عربين والتي كان نصيبها أربعة شهداء بينهم ثلاثة أطفال، إضافة إلى إصابة أكثرمن 15 شخصاً كانت حالات متفاوتة الخطورة.

وفي مدينة داريا في غوطة دمشق الغربية والتي تعتبر عاصمة البراميل المتفجرة، وبعد تمهيد ناري دام لخمسة أيام، جرت اليوم محاولة جديدة لاقتحام المدينة من قبل قوات النظام من الجهة الجنوبية، حيث فشلت المحاولة وتكبد النظام من خلالها خسائر بشرية قُدرت بثمانية عناصر بينهم ضابط وقائد مجموعة إقتحام وتم تدمير كاسحة روسية والتي تم إحراقها بالكامل، حيث تجاوز عدد البراميل التي ألقاها النظام على المدينة اليوم 26 برميلاً متفجراً إضافة إلى 13 صاروخ أرض-أرض إضافة إلى القذائف المدفعية.

13781792_649169515247745_6893023670142011878_n

وفي قرى وادي بردى قامت قوات النظام بإغلاق كافة مداخل وادي بردى بريف دمشق ومنعت حركة الدخول والخروج من المنطقة تزامنا مع استهداف معظم قراها بالأسلحة الرشاشة والقناصة.

من جانب آخر وبالتزامن مع هذه الغارات والبراميل وفيما يبدو مؤشر لعودة زخم سقوط القذائف على وسط دمشق، استشهد اليوم ما يقرب من تسعة أشخاص وأصيب حوالي 26 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة في دمشق القديمة قضوا جراء سقوط قذيفة في مطعم قمر الشام، إضافة إلى سقوط ستة قذائف أخرى توزعت في منطقة باب السلام، وحي المزة 86، إضافة إلى ثلاثة قذائف واحدة في حي المالكي وقذيفتين في حي باب توما.

 

آثار قذيفة هاون سقطت في مطعم قمر الشام في دمشق القديمة
آثار قذيفة هاون سقطت في مطعم قمر الشام في دمشق القديمة