الأسد يصعد من عملياته العسكرية في ريف دمشق

مراسل سوري – خاص

صعدت قوات النظام عملياتها في محيط بلدات غوطة دمشق الغربية، حيث شن الطيران الحربي والمروحي اليوم أكثر من سبع غارات جوية و30 برميلاً و4 صواريخ فيل “أرض أرض” على كل من “خان الشيح والمزارع المحيطة بها، المقيليبة، الديرخبية، زاكية” ، أدى ذلك إلى سقوط 6شهداء وإصابة أكثر من 20 مدنياً.

ويأتي ذلك بالتزامن مع قطع الطريق الواصل بين مخيم خان الشيح وزاكية بعد تعرضه للقصف بالرشاشات الثقيلة والمدفعية من الفوج 137 ، وقد استهدفت المدفعية المتمركزة على تلة الكابوسية وتلة كوكب بلدة الديرخبية بعشرات القذائف، في حين صد الثوار محاولات اقتحام قوات النظام من محور كوكب وتم تكبيدهم خسائر بشرية وآليات عسكرية.

وفي حديثه لمراسل سوري قال الناشط “عمر الشامي” في الغوطة العربية، أن المنطقة تشهد حالة نزوح جراء التصعيد العسكري، تزامناً مع قطع الطريق إلى الشام وإغلاق حاجز الكبري في مدينة الكسوة.
وأما عن قدسيا فقد جددت قوات النظام المتمركز في محور “البحوث – جبل أبو بصلة” استهدافها لمنطقة العيون في البلدة بعربات الشيلكا والدبابات، ويأتي ذلك بالتزامن مع اشتباكات عنيفة جرت على عدة محاور منها محور الجادات لليوم الرابع على التوالي.

وفي الغوطة الشرقية سجل سقوط العديد من الجرحى جراء غارة جوية شنتها طائرات النظام على بلدة الشيفونية.