الأسد: أنا لست سوبرمان ولست سبباً للحرب

مراسل سوري  

اعتبر بشار الأسد أن الولايات المتحدة الأمريكية “لا تملك إرادة التوصل إلى أي اتفاق” بشأن سوريا، قائلا: “ولذلك كنا نعرف مسبقا أن اتفاقها مع روسيا لن ينجح لأن الجزء الرئيسي منه يتمثل في مهاجمة إرهابيي تنظيم جبهة النصرة المدرج على القائمة الأمريكية وعلى قائمة الأمم المتحدة كمنظمة إرهابية بينما هو في سوريا ورقة أمريكية”.

وأضاف الأسد، في مقابلة مع قناة “TV2” الدنماركية نشرتها وكالة الأنباء السورية الرسمية الخميس، أن “المعارضة المعتدلة خرافة ولذلك لا تستطيع أن تفصل شيئا لا وجود له عن شيء موجود”. وتابع: “لن نقبل بأن يسيطر الإرهابيون على أي جزء من سوريا، وليس حلب وحسب، هذه مهمتنا وهذا هدفنا وهذه خطوتنا التالية”.

وعن صور الأطفال ضحايا الحرب، قال الأسد: “كل حرب تقع فيها ضحايا، ضحايا أبرياء، ولهذا السبب فإن كل حرب هي حرب سيّئة”.

بينما قال الأسد، عن نوع من الأخطاء التي ارتكبها الجيش السوري، إنها “أخطاء فردية”، مضيفا: “لدينا مؤسسات ويمكن معاقبة أي شخص يرتكب خطأً، هذا يحدث في أي حرب، وفي كل جيش، هذا أمر طبيعي”.

وقال الأسد: “إذا كنا نقتل السوريين وندمر المستشفيات ونرتكب كل هذه الفظاعات، ونحن نواجه كل القوى العظمى والبترودولارات في العالم كيف يمكن لي أن أبقى رئيساً بعد حوالي ست سنوات من بداية الحرب”، مضيفا: “أنا لست سوبرمان، لو لم أكن أتمتع بالتأييد لما كنت هنا، ولأنني أتمتع بالتأييد ولأننا ندافع عن السوريين فإننا نحظى بالدعم كرئيس وكحكومة، هذا يفند كل هذه المزاعم، في المحصلة، فإن الواقع يتحدث عن نفسه”.

وتابع: “أنا لست سبباً للحرب لأني لو كنت أنا السبب لكان للحرب أن تبدأ عام 2000 منذ أن أصبحت رئيسا، وليس عام 2011 عندما بدأت الأموال بالتدفق من قطر وعندما اتخذت الولايات المتحدة القرار بأنها تريد الإطاحة بالحكومات والرؤساء لأنهم لا يلائمونها”.

المصدر : CNN