استعصاء سجن حماة الثاني.. أسر عميد السجن وطلبات صارمة

المعتقلين مستمرين في الاستعصاء حتى تنفيذ مطالبهم - صورة تعبيرية
مراسل سوري – خاص

 

بدأ معتقلو سجن حماه المركزي استعصاءً جديداً صباح اليوم، على خلفية نقض النظام للاتفاق القائم بينه وبين المعتقلين والذي أدى إلى إنهاء الاستعصاء السابق، وذلك بعد دخول لجنة قضائية إلى السجن وإيصال رسالة إلى المعتقلين بأنه سيتم البحث في أمرهم خلال أشهر قادمة، وتحويل المعتقلين إلى محكمة الإرهاب بدلاً عن المحكمة المدنية حسب الاتفاق .

وأصدر المعتقلون بياناً مسجلاً من داخل السجن استطاع “مراسل سوري” الحصول على نسخة منه جاء فيه سبب القيام بهذا الإستعصاء من جديد بعد نقض النظام للإتفاق القائم .

وأكد البيان أن المعتقلين استطاعوا أسر قائد الشرطة “أشرف طه” وعميد سجن حماه المركزي “جاسم الحسن” وعدداً من عنصر السجن، وناشد المعتقلون المنظمات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان للتدخل وفك أسرهم قبل حدوث كارثة إنسانية بحقهم .

 

وأضاف تسجيل آخر من داخل السجن أن المعتقلين لن يوقفوا الاستعصاء حتى تنفيذ مطالبهم والخروج من السجن، وأكد المعتقلون أن النظام استخدم الغاز المسيل للدموع ضدهم.
وقال التسجيل أن النظام السوري قام بقطع الكهرباء والماء وجميع أنواع الاتصالات عن السجن لعزل المعتقلين عن الخارج بشكل تام .
ومن جهة أخرى قامت كتائب الثوار في ريف حماه الشمالي بقصف عدة حواجز للنظام بصواريخ غراد نصرة للمعتقلين في سجن جماه المركزي ورداً على محاولة النظام اقتحام السجن .

البيان المسجل للمعتقلين داخل سجن حماع المركزي