احتجاجات في مدن روسية نصرةً للمعارض نافالني

اعتقلت الشرطة الروسية، السبت، عشرات الأشخاص خلال احتجاجات واسعة جرت في جميع أنحاء روسيا بدعوة من أنصار المعارضأليكسي نافالني.

وانطلقت أولى الاحتجاجات في مدن فلاديفوستوك وخاباروفسك أقصى شرق روسيا، حيث خرج آلاف الأشخاص إلى الشوارع وتصدت لهمقوات كبيرة من الشرطة.

وطالب المتظاهرون بالإفراج عن المعارض نافالتي على الرغم من ضغوط السلطات وتهديدات الداخلية الروسية بأنها ستتعامل فورا مع أي تجمع غير مصرح به تعتبرهتهديدا للنظام العام“.

ومن المفترض أن يكون هناك تجمع ضخم في العاصمة موسكو، حيث أعلنت  يوليا نافالنايا زوجة نافالني على تطبيق انستغرام، عزمها على التظاهر في موسكو من أجل زوجها الذيلا يستسلم أبدا“.

وطالب أنصار المعارض الروسي أليكسي نافالني المسجون في روسيا، الخميس الماضي، بالخروج في تظاهرات للمطالبة بإطلاق سراحه، وأجج تلك الدعوات تحقيق أعده نافالني، ونشره فريقه، يتهم فيه الرئيس فلاديمير بوتين بالفساد.

ويحوي فيديو نافالني الطويل، تحقيق يتهم فيه الرئيس الروسي بامتلاكه قصراً هائلاً قرب مدينة غيليندجيك على ضفاف البحر الأسود مساحته 17.6 ألف متر مربع، وحقق الفيديو ( التحقيق ) 40 مليون مشاهدة على منصة يوتيوب .

ويقول نافالني إن المجمع الفخم جداً، الذي يمتلكه بوتين من خلال اسم مستعار، كلف بناؤه أكثر من مليار يورو، ويضم بالإضافة إلى الكروم،حلبة هوكي على الجليد وكازينو، وتم تمويل هذا المجمع، بحسب المعارض، من جانب مقربين من الرئيس الروسي على غرار رئيس شركة النفط الروسية العملاقةروسنفتإيغور سيتشين ورجل الأعمال غوينادي تيمتشينكو.

بينما رفض الكرملين تلك الاتهامات وندد بما وصفهالهجوم على بوتين، كما وصف أعضاء فريق نافالني بأنهممحتالون”.