اجتماع ضم عشرات الشيوخ في أحد مساجد دمشق، وتشديد أمني في المنطقة ( صور )

إعتقال شاب عشريني واقتياده لجهة مجهولة من قبل حاجز الأوقاف - مراسل سوري
مراسل سوري – خاص
شهد مسجد “العثمان” المعروف باسم “جامع الكويتي”، والملاصق لوزارة الأوقاف، في حي المزرعة بدمشق اليوم، الاثنين ، إجتماعاً ضم كبار الشيوخ التابعين للنظام السوري، وبحسب مراسلنا في دمشق فإن الاجتماع غير معلوم السبب، بحضور شخصيات رسمية ودينية رفيعة المستوى.
وأضاف مراسلنا أنه وبعد إنتهاء صلاة العصر، خرج المجتمعون من المسجد والتقطوا صوراً تذكارية بالقرب من مبنى وزارة الأوقاف .
وقال مراسلنا أن المنطقة شهدت تشديداً أمنياً كثيفاً فضلاً عن جلب العشرات من العناصر التابعين للميليشيات الموالية للنظام، وانتشارهم في المنطقة لحماية الإجتماع.
وأكد مراسلنا أن عمليات تفتيش دقيقة جرت للمارة في المنطقة، مما أدى لاعتقال أحد الشباب على الحاجز الثابت الموجود في المنطقة والمعروف باسم “حاجز الأوقاف” والذي يعتبر من أسوء الحواجز العسكرية في دمشق، وأنه المسؤول عن اعتقال عشرات الشباب بشكل تعسفي، وآخرون لخدمة الأحتياط .
13062286_1010744035672772_2861156937312444190_n 13076974_1010744345672741_3238142987778841017_n 13083149_1010744745672701_236443014158750642_n 13087700_1010744529006056_1237435832595922130_n 13095987_1010744399006069_8731917425328293304_n 13043702_1010744779006031_4281029741186516019_n 13043748_1010744045672771_1768383965837390504_n