اجتماع رباعي … ولا جديد بخصوص سوريا

مراسل سوري – وكالات

قالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان لها بعد اجتماع وزير الخارجية جون كيري مع الملك سلمان عاهل السعودية يوم السبت إن البلدين اتفقا على زيادة الدعم للمعارضة السورية المعتدلة والسعي في الوقت نفسه إلى تسوية سياسية للصراع الدائر في سوريا منذ أكثر من أربع سنوات،وأضاف البيان أن الجانبين تعهدا بمواصلة الدعم وتكثيفه للمعارضة السورية المعتدلة ومتابعة المسار السياسي في نفس الوقت ، فيما لم يوضح البيان ماهية الدعم المقصود .
وكان قد التقى كيري مع نظرائه من السعودية وتركيا وروسيا يوم أمس في فيينا , وأضاف أنه يتوقع أن تبدأ محادثات جديدة بشأن سوريا في الأسبوع المقبل , وأشار إلى أن كل المساعي الدبلوماسية لإنهاء الصراع قد تعثرت بسبب مطلب الولايات المتحدة وحلفائها رحل الأسد عن السلطة .
فيما أضاف وزير الخارجية السعودي ” عادل الجبير ” بعد لقاء فيينا مع وزراء الخارجية الآخرين أنهم لم يتوصلوا لإجماع بشأن المستقبل السياسي للأسد، وأكد على أنه لا بد من رحيل الأسد للقضاء على تنظيم داعش.
وانتقدت كل من السعودية وواشنطن عمليات القصف الروسي التي تطال الجيش الحر وجماعات يؤيدونها على عكس ما يتم التصريح به من قبل روسيا باستهداف تنظيم داعش فقط ، فيما يصر الكرملين أنه من المستحيل التمييز بين ما اطلع عليهم لقب ” الإرهابيين ” ، وفي تعليقات أشارت إلى تغيير في موقف لافروف قال : إن روسيا ستكون على استعداد لمساعدة مقاتلي الجيش السوري الحر المدعوم من الغرب إذا عرفت أماكن وجودهم .

 

المصدر : رويترز